الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نتنياهو يلوم المخابرات وينفي تلقيه أي تحذيرات بشأن حماس

نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ليل السبت الأحد 29\10\2023، تلقيه أي تحذيرات بشأن نية حركة حماس إشعال حرب ضد إسرائيل، ملقيا باللوم في فشل توقع هجوم الحركة المباغت وغير المسبوق في 7 أكتوبر على عاتق الاستخبارات.

وكتب نتنياهو على حسابه الرسمي في موقع “إكس” (تويتر سابقا) أن كل وكالات الاستخبارات، كانت تقدر بأن حركة حماس مردوعة إثر الحروب السابقة واتجهت نحو التسوية.

وذكر أن هذا التقييم الاستخباري قُدم مرة بعد أخرى إليه وإلى المجلس الأمني المصغر، وذلك حتى قبيل اندلاع الحرب.

وذكرت صحيفة “هآرتس” أن نتنياهو يحمل المسؤولية في فشل توقع الهجوم خصوصا لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، ورئيسها أهارون هاليفا، ورئيس جهاز الأمن العام “الشاباك”، رونين بار.

وكان نتنياهو عقد مساء السبت 28\10\2023 أول مؤتمر صحفي منذ اندلاع الحرب بمشاركة وزراء في حكومة الحرب التي تشكلت عقب اندلاع الحرب مع حماس.

وخلال المؤتمر، رفض نتنياهو تحمل أي جزء من المسؤولية عن الفشل.

وتهرب من سؤال طرحه أحد الصحفيين عليه بهذا الشأن.

واكتفى بالقول “إنه بعد انتهاء الحرب علينا جميعا أن نقدم إجابات عن الأسئلة الصعبة”.

ويشذ نتنياهو عن قاعدة الاعتراف بالفشل التي اتبعها القادة الإسرائيليون بعد هجوم حماس.

كانت وكالة “أسوشيتد برس” قد ذكرت في 9 أكتوبر الجاري أن مسؤولين في المخابرات المصرية حذروا الاستخبارات الإسرائيلية من “شيء كبير” سيحدث، في إشارة إلى هجوم حماس.

ورد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بالقول: “كل ما قيل عن تحذير مسبق من مصر هو محض كذب”.

وأضاف: “لم يصل أي تحذير من مصر ورئيس الوزراء لم يلتق ولم يتحدث مع وزير الاستخبارات المصري لا بشكل مباشر أو غير مباشر”.

    المصدر :
  • سكاي نيوز