برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نوفاك: روسيا قد تقلص إنتاجها من النفط أوائل عام 2023

بسبب الحرب الروسية على الاراضي الاوكرانية فرضت الدول الغربية سلسلة من العقوبات على روسيا، وكانت آخرها فرض الاتحاد الاوروبي ودول مجموعة السبع وأستراليا حدا أقصى لسعر النفط الروسي بحيث بلغ 60 دولارا للبرميل، هذا وبدأ العمل بالقرار في الخامس من ديسمبر\كانون الأول من هذا العام.

وقال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي للتلفزيون الرسمي الجمعة، إن روسيا قد تقلص إنتاجها من النفط بما يتراوح بين خمسة وسبعة بالمئة في أوائل عام 2023، فيما ترد على فرض حدود قصوى لأسعار خامها ومنتجاتها النفطية بوقف المبيعات للدول التي تدعم تلك الحدود.

وأضاف نوفاك أن التخفيضات قد تتراوح بين 500 ألف و700 ألف برميل يوميا، كاشفا لأول مرة تفاصيل عن الرد الروسي على سقف الأسعار الذي فرضه الغرب على موسكو بسبب غزو أوكرانيا.

وأشار قال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي اليوم الجمعة إن غاز بلاده رخيص ولا يزال مطلوبا وإن قرارا بشأن مركز محتمل للغاز في تركيا سيتخذ في 2023.

وخلال مقابلة مع التلفزيون الروسي قال نوفاك إن من السابق لأوانه مناقشة نتائج تحقيق جار في الأضرار التي لحقت بخطي نورد ستريم لأنابيب الغاز في سبتمبر أيلول.

وجاء ذلك إضافة إلى الحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على واردات الخام الروسي المنقولة بحرا وتعهدات من الولايات المتحدة وكندا واليابان وبريطانيا باتخاذ إجراء مماثل.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الخميس 22\12\2022 إنه سيصدر مرسوما خلال الأسبوع المقبل يفصل رد موسكو على سقف الأسعار.

وقال نوفاك إن المرسوم سيحظر مبيعات النفط والمنتجات النفطية للدول التي تنضم إلى سقف الأسعار والشركات التي تطالب بتطبيقه.

    المصدر :
  • رويترز