استمع لاذاعتنا

هايلي: إيران لن تتزعم في سوريا.. ولا إستقرار مع بقاء الأسد

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي ، أن بلادها ستشارك بنشاط في جهود التسوية في سوريا ، ولن تسمح بتعزيز دور إيران هناك، وتتوقع ألا يبقى الرئيس بشار الأسد في السلطة.

وقالت هايلي للصحافيين، “إن الولايات المتحدة ستشارك بقوة ونشاط في حل الأزمة في سوريا ، ولن نكون سعداء حتى نرى سوريا قوية ومستقرة، وهذا يعني أن الأسد لن يبقى في منصبه”. وختمت الديبلوماسية الأميركية قائلة، إن “إيران لن تتزعم هناك او تلعب دورا رائدا في هذا البلد”.

وأكدت هايلي في رد على سؤال لقناة “العربية” حول سوريا ، أن واشنطن شريك قوي في عملية خفص التصعيد وجلب الإستقرار، مؤكدة أن جهود بلادها لن تتوقف حتى تستقر سوريا وذلك سيكون دون وجود الأسد في الحكم.

وقالت: “ندرس حالياً مرحلة ما بعد القضاء على “داعش”.. وكيف سيكون الوضع في سوريا.. وأؤكد لكم أن إيران لن تكون مسؤولة ولن يكون لها أي دور قيادي في هذه المرحلة يمكنها من التسبب بالأذى أكثر”.

أضافت: “الولايات المتحدة شريك قوي في حل الأزمة السورية وسنواصل ذلك حتى تستقر الأمور.. لن نكون راضين حتى نرى سوريا صلبة ومستقرة ولا مكان للأسد فيها”.

 

المصدر العربية