الأحد 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هجوم جديد بمسيرات يوقع إصابات وأضرار في مناطق أوكرانية حيوية

كشف مسؤولان أوكرانيان اليوم السبت أن روسيا شنت هجوما بطائرات مسيرة خلال الليل على منطقتي خاركيف ودنيبرو مما أدى إلى إصابة ستة أشخاص على الأقل وقصف بنية تحتية حيوية ومبان تجارية وسكنية.

وذكرت القوات الجوية الأوكرانية أن القوات الروسية أطلقت 13 طائرة مسيرة من طراز شاهد استهدفت المنطقتين الواقعتين في شمال شرق البلاد ووسطها. وأوضح قائد القوات الجوية أن وحدات الدفاع الجوي أسقطت جميع الطائرات المسيرة.

لكن أوليه سينيهوبوف الحاكم الإقليمي لخاركيف أشار إلى أن حطام الطائرات المسيرة التي جرى إسقاطها أصاب أهدافا مدنية في المنطقة بشمال شرق البلاد مما أدى إلى جرح أربعة أشخاص واشتعال حريق في مبنى إداري.

وكتب سينيهوبوف على تطبيق تلغرام أن طفلا عمره 13 عاما وامرأة يعالجان في المستشفى. فيما تلقت امرأتان أخريان الإسعافات في الموقع. وأضاف أن خدمات الطوارئ تمكنت من السيطرة على الحريق.

وقال سيرهي ليساك حاكم منطقة دنيبروبتروفسك الصناعية إن شخصين أصيبا وإن منشأة للبنية التحتية الحيوية وثلاثة منازل لحقت بها أضرار.

يذكر أن، روسيا بدأت عملياتها العسكرية داخل الأراضي الأوكرانية يوم 24 فبراير2022، بعدما تلقت روسيا الكثير من التهديدات وأهمها انضمام كييف إلى حلف شمال الأطلسي «حلف الناتو» ومع مرور أشهر على تلك الحرب، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن ضم أول 4 أقاليم أوكرانية إلى روسيا وهي «جمهورية دونيتسك الشعبية، وجمهورية لوهانسك الشعبية، وخيرسون، وزابوريجيا»، وتم ذلك بحضور نواب البرلمان وممثلي الأقاليم.

وبالفعل صدق مجلس النواب الروسي «الدوما» على انضمام تلك الأقاليم، ومع بداية الهجمات الروسية قامت الدول الغربية بفرض عقوبات على موسكو، بهدف وقف هذا الحرب، لكن روسيا استمرت ولم تبال بأحد، بل هي من قامت بفرض عقوبات على الدول التي لم تؤيد موقفها في الحرب على أوكرانيا.

وشنت القوات الروسية في 22 مارس/ آذار 2024 أكبر ضربة على البنية التحتية لشبكة الكهرباء خلال غزوها لأوكرانيا المستمر منذ أكثر من عامين، مما تسبب في أضرار جسيمة وانقطاع للتيار الكهربائي على نطاق واسع.

    المصدر :
  • رويترز