هذا ما قامت به السعودية لإظهار حقيقة مقتل خاشقجي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت النيابة العامة السعودية، عن كل المعطيات التي توصّل إليها التحقيق المستمر في قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي خلال مؤتمر صحفي الخميس. وبيّن وكيل النائب العام شلعان بن شلعان أن النيابة العامة وجهت التهم لأحد عشر شخصاً وطلبت الإعدام لخمسة منهم، لافتاً إلى أن التحقيقات متواصلة مع عشرة أشخاص آخرين.

وكانت السعودية اتخذت عدة خطوات منذ بدء قضية خاشقجي من أجل التوصل إلى كافة التفاصيل وجلاء الحقيقة.

ولعل أحدث ما توصلت إليه، بالإضافة إلى تفاصيل القتل، والمسؤول عن اتخاذ هذا الأمر، هو صورة تقريبية للمتعاون التركي الذي يشتبه بتسلمه جثة خاشقجي، بحسب ما أشارت النيابة العامة في إعلانها أمس، وقولها إنها تعتزم تسليم صورة المشتبه إلى السلطات التركية.

يذكر أن السعودية كانت أرسلت في السادس من أكتوبر فريق تحقيق إلى إسطنبول، من أجل التحقق من التفاصيل.

وفي الحادي عشر من أكتوبر تم تشكيل فريق أمني مشترك بين السعودية وتركيا، لمتابعة التحقيقات.

ثم في الرابع عشر من أكتوبر، كلف الملك سلمان النائب العام بالتحقيق في القضية، ليكشف النائب العام في العشرين من أكتوبر نتائج التحقيقات الأولية التي أظهرت أن المناقشات بين خاشقجي وأشخاص قابلوه في القنصلية السعودية أدت إلى اشتباك بالأيدي مع خاشقجي أدى إلى وفاته.

وإثر ذلك، أوقفت النيابة العامة 18 متهماً من الجنسية السعودية.

ورافق ذلك جملة قرارات ملكية، أبرزها إعفاء مسؤولين وتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديد صلاحياتها.

فقد تم إعفاء نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني. كما تم إنهاء خدمات ضباط في الاستخبارات العامة، وإعفاء عدد من المسؤولين.

وفي الثامن والعشرين من أكتوبر زار النائب العام السعودي إسطنبول مع فريق تحقيق سعودي.

وبعد انتهاء التحقيقات، وجهت النيابة السعودية التهمَ لأحد عشر شخصاً وطلبت الإعدام لخمسة منهم، مؤكدة استمرار التحقيقات مع عشرة أشخاص آخرين.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً