هكذا تناول الإعلام الروسي قمة إسطنبول الرباعية بشأن سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفردت وسائل الإعلام الروسية، مساحة واسعة لقمة إسطنبول الرباعية حول سوريا السبت، وغطت أعمالها أولا بأول، وجمعت القمة الرئيس رجب طيب أردوغان، ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأبرزت قناة روسيا 24 التلفزيونية الاخبارية، تصريحات بوتين، لا سيما بشأن دور تركيا فيما يخص عملية نزع السلاح بإدلب، مشيرة إلى المقترح التركي الروسي لألمانيا وفرنسا، بشأن تنظيم مؤتمر دولي لحل قضية اللاجئين السوريين.

أما وكالة تاس، فصدرّت تصريحات بوتين في المؤتمر الصحفي المشترك، حول ما وصفه “تطهير إدلب من الإرهابيين المتبقين فيها”، كما غطت دعوة أردوغان لتأسيس لجنة صياغة دستور لسوريا تحت عنوان منفصل.

من جهتها، أبرزت وكالة ريا للأنباء، تصريحات بوتين حول احتفاظ روسيا بحق “إخراج الإرهابيين المتبقين من إدلب”، لافتة إلى تصريحات أردوغان حول مساهمة القمة في إنهاء المأساة بسوريا.

في حين استعرضت وكالة انترفاكس، كلمات القادة، فيما يخص قضية اللاجئين والمساعدات الإنسانية، بينما رأت صحيفة “كومسومولاسكايا برافدا” أن القمة حددت مستقبل سوريا.

من جهتها وصفت صحيفة “كوميرسانت” المباحثات، بأنها القمة الأولى التي ضمت القادة الأربعة لحل المسألة السورية.

أما صحيفة “إزفيستيا” فصدرّت تصريحات بوتين بشأن تقرير الشعب السوري مصيره بنفسه، كما أبرزت دعوة أردوغان فيما يخص المساعدات الانسانية.

يشار إلى أن قمة إسطنبول شددت على دعمها للحل السياسي ووقف إطلاق النار الدائم في إدلب، وأكد قادة الدول الأربعة “أهمية سيادة واستقلال ووحدة أراضي سوريا، وأهمية تحقيق وقف إطلاق نار شامل في سوريا، إلى جانب ضرورة تأسيس لجنة في جنيف لصياغة دستور سوريا، بهدف تحقيق الإصلاح الدستوري وتهيئة الأرضية لانتخابات نزيهة تحت إشراف أممي”.

 

المصدر موسكو- الأناضول

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً