الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل اقترب بوتين من تنفيذ تهديده؟.. معدات نووية روسية في طريقها لأوكرانيا

قالت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، الإثنين، إنه تم رصد قطار يحمل معدات نووية للقوات الروسية، ويتحرك تجاه الخطوط العسكرية الأمامية في أوكرانيا.

ونقلت الصحيفة عن الخبير العسكري كونراد موزيكا، رئيس مركز ”روتشان“ البولندي للاستشارات الدفاعية، قوله إنه ”تم التقاط فيديو للقطار في مكان غير معروف بوسط روسيا، وهو محمل بالمركبات والمعدات ويتجه على ما يبدو نحو خط المواجهة في أوكرانيا“.

وقال موزيكا، إن ”القطار مرتبط بوحدة تدير عشرات من مرافق التخزين المركزية للأسلحة النووية“، مضيفا أن ”هذه في الواقع تحمل معدات تابعة للمديرية الرئيسية الثانية عشرة التابعة لوزارة الدفاع الروسية المسؤولة عن الذخائر النووية وتخزينها وصيانتها ونقلها للوحدات“.

لكن موزيكا أكد أن الفيديو لا يظهر بأي حال من الأحوال ”استعدادات لإطلاق سلاح نووي“، لافتا إلى أن ”تحرك القطار يعتبر حدثا مهما خاصة بعد أن حذرت أوكرانيا من الخطر الكبير للغاية، المتمثل باستخدام روسيا سلاحًا نوويًا تكتيكيًا“.

وأوضح موزيكا في إشارة إلى تحذير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الحرب النووية، الجمعة: ”قد يكون شكلا من أشكال الإشارة إلى الغرب بأن موسكو قررت التصعيد“.

وأعرب موزيكا عن اعتقاده بأن روسيا يمكن أن تكون بذلك تنقل هذه المعدات قبل التدريبات العملية لقوات الصواريخ الاستراتيجية، وهي وحدة الردع النووي الرئيسية في البلاد، وأن قوات“RVSN“ الروسية عادة ما تتدرب بشكل مكثف خلال فصل الخريف.

وتابع: ”عادة ما تجري روسيا تمرين جروم (الرعد) للردع الاستراتيجي سنويًا، في تشرين الأول/ أكتوبر؛ لذلك قد يكون هذا القطار بمثابة استعداد لهذه التدريبات“.

ووفقا للصحيفة، كان انسحاب القوات الروسية من مدينة ”ليمان“ شرق أوكرانيا، السبت، والتي كانت تستخدم كمركز لوجستي ونقل لعمليات الكرملين في شمال منطقة دونيتسك، مصدر إحراج لموسكو.

واعترفت روسيا أن قواتها تخلت عن معقلها في ”ليمان“، لتجنب محاصرة الجيش الأوكراني، لكن بعد الهزيمة الجديدة، قال رمضان قديروف، رئيس جمهورية الشيشان، إن ”على موسكو الآن التفكير في استخدام سلاح نووي منخفض القوة في أوكرانيا“.

وتمتلك روسيا أكبر ترسانة ذرية في العالم، بما في ذلك الأسلحة النووية التكتيكية منخفضة القوة المصممة لنشرها في ساحة المعركة ضد الجيوش المعادية.

وأشار حلفاء كبار آخرون لبوتين، بمن فيهم الرئيس السابق دميتري ميدفيديف، إلى أن روسيا قد تحتاج للجوء إلى الأسلحة النووية.

وفي غضون ذلك، عرضت قناة تلفزيونية روسية، الأحد، مقطعًا مرعبًا تحسبًا لنشوب صراع نووي، وأظهر البرنامج الذي بثته محطة ”إن تي في“ الموالية للكرملين، انفجارات نووية وكوارث ضخمة في أعقاب حدوث انفجارات.