هل تخلى ترمب عن باول.. المصرية المرشحة مكان هيلي؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، الخميس، إن الرئيس دونالد ترمب لم يعد يدرس اختيار دينا باول، المسؤولة التنفيذية في بنك جولدمان ساكس، لمنصب سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة.

وتحدث ترمب مع باول عن المنصب منذ إعلان السفيرة الحالية نيكي #هيلي اعتزامها الاستقالة هذا الأسبوع.

وشغلت باول من قبل منصب نائبة مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، وهي مصرية الجذور. اسمها الأصلي دينا حبيب، لكنها تعرف بدينا بأول. ولدت عام 1973 بالقاهرة، وهاجرت عائلتها إلى ولاية تكساس، عندما كانت بعمر 4 سنوات، وفيها اشتغل والدها أنسي حبيب، النقيب سابقا بالجيش المصري، سائقا لحافلة بمدينة دالاس، ثم فتح محلا للبقالة، ساعدته بالعمل فيه زوجته هدى سليمان المتخرجة في الجامعة الأميركية بالقاهرة.

وكان ترمب أعلن الثلاثاء، #استقالة #نيكي_هيلي مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة. وقال في تصريح أدلى به في المكتب البيضاوي، وقد وقفت إلى جانبه السفيرة المستقيلة، إن هيلي “قامت بعمل رائع”، مشيراً إلى أنّها ستغادر منصبها “في نهاية العام”.وأضاف “لقد أبلغتني قبل حوالي ستة أشهر بأنّها ترغب باستراحة”.

وأردف ترمب “سنعلن خليفة نيكي هيلي خلال أسبوعين أو ثلاثة”، مشيرا إلى أن هنالك قائمة طويلة من المرشحين لتمثيل البلاد في الأمم المتحدة.

 

المصدر العربية.نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً