استمع لاذاعتنا

هل تستعد إسرائيل للحرب مع “حزب الله”؟

أنهى الجيش الإسرائيلي البارحة مناورة “السهم القاتل” العسكرية، التي بدأها قبل ثلاثة ايام، حيث حاكت سيناريو حرب متعددة الجبهات مع التركيز على الجبهة الشمالية، وشاركت فيها وحدات عديدة من القوات المسلحة الإسرائيلية، ومن بينها الوحدات النشطة والاحتياطية في القوات البرية والبحرية والجوية، بالإضافة إلى الاستخبارات والقوات التقنية والسيبرانية

وفي هذا الصدد قالت مجلة ”نيوزويك“ إن التصعيد بين إسرائيل ولبنان جاء في توقيت مفاجئ، حيث أجرت إسرائيل مناورات عسكرية واسعة النطاق، في محاكاة للحرب مع حزب الله اللبناني.

وأضافت ”في الوقت الذي تضمنت فيه المناورات جميع الجبهات، فإن التركيز كان بشكل أكبر على الشمال، حيث اتهمت إسرائيل الميليشيات المدعومة من إيران في لبنان وسوريا بإقامة مصانع للصواريخ، وقواعد عسكرية متقدمة في تلك المناطق“.

ونقلت عن إيدو مزراحي، كبير الضباط المهندسين في جيش الدفاع الإسرائيلي، قوله: ”الآن فإننا نرى حزب الله بوصفه العدو الرئيسي. علينا أن نكون مستعدين للتحرك ضد حزب الله، وخاصة إذا احتجنا إلى القيام بذلك جغرافيا وعمليا داخل منطقة جنوب لبنان. سيكون هذا وضعا معقدا للغاية بالنسبة لنا، لكن هذا ما نحتاج بوضوح لنكون مستعدين له بقوة“.