هل يخرج الطاعون الأسود عن سيطرة الصين أيضاً؟.. تسجيل وفاة مراهق في هذه الدولة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ذكرت وكالة أنباء مونتسما المنغولية أن صبيًا في الخامسة عشرة توفي في غرب البلاد بسبب الطاعون الدبلي.

 

وقالت وزارة الصحة إن الفحوصات المخبرية أكدت وفاة الشاب بسبب الطاعون الذي أصيب به من راع مصاب، بحسب الوكالة.

ودفعت الوفاة الحكومة إلى فرض الحجر الصحي على جزء من مقاطعة غوبي التاي، وأكدت الوكالة أن 15 شخصا كانوا على اتصال مع الصبي يخضعون للعزل.

وكان مسؤولو الصحة في الصين أعلنوا في 6 يوليو الجاري، إصابة أحد الرعاة في منغوليا الداخلية (منطقة ذاتية الحكم تأسست في الصين عام 1947) بالطاعون الدبلي، وذكرت لجنة الصحة في مدينة بايانور إن الطاعون تم تشخيصه في الراعي الأحد، وأنه في حالة مستقرة ويخضع للعلاج في المستشفى.

وأصدرت اللجنة أيضا تنبيها من المستوى الثالث، وهو ثاني أدنى مستوى في نظام من أربعة مستويات، يحذر الناس من صيد أو أكل أو نقل الحيوانات التي يُحتمل أن تكون مصابة، وخاصة الغواصين، والإبلاغ عن أي قوارض ميتة أو مريضة.

وتسبب بكتيريا تدعى يرسينيا طاعونية المرض الذي تسبب في الموت الأسود في العصور الوسطى، وينتقل عن طريق البراغيث التي تصاب بالعدوى من القوارض، وفي منغوليا غالبا ما يكون المضيف حيوان المرموط الذي يعيش في المناطق الريفية.

وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركية، فإن حالات الطاعون في جميع أنحاء العالم محدودة، وفي المتوسط يتم الإبلاغ عن سبع حالات من الطاعون الدبلي كل عام في الولايات المتحدة.

تابعنا على منصة غوغل لـ الأخبار

المصدر أسوشيتد برس
شاهد أيضاً