الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هيئة البث العبرية: انتشار الأوبئة في غزة يشكل تهديدا صحيا لإسرائيل

نقلت هيئة البث العبرية (رسمية)، اليوم الاثنين، عن تقرير أعده أطباء كبار أن “الأوبئة تنتشر في قطاع غزة نتيجة تدمير البنية التحتية للطاقة والمياه هناك”. وعبر أطباء إسرائيليون عن خشيتهم من انتقال هذه الأوبئة إلى إسرائيل.

وأوضح تقرير هيئة البث العبرية أنه وقّع على التقرير “المثير للقلق” نقابة أطباء الصحة العامة، وأخصائيون طبيون من المستشفيات والجامعات (في إسرائيل).

وحسب البيانات التي جمعتها منظمات دولية تمكنت من دخول قطاع غزة ورصد الأمراض المنتشرة هناك، فإن ما لا يقل عن 312 ألف شخص يعانون من التهاب الجهاز التنفسي الحاد، وفق التقرير.

بالإضافة إلى ما لا يقل عن 220 ألف مريض يعانون من الإسهال الحاد، أكثر من نصفهم من الأطفال دون سن الخامسة، حسب ذات المصدر.

كما تبين أن هناك ما لا يقل عن 6600 حالة إصابة بالجدري المائي في القطاع، بالإضافة إلى انتشار كبير لالتهاب الكبد الوبائي A، حسب ما أفاد به التقرير.

ونقلت الهيئة عن البروفيسور نداف دافيدوفيتش، من نقابة أطباء الصحة العامة، قوله في التقرير إن مياه الصرف الصحي المتدفقة إلى البحر في غزة ستنتقل أيضًا إلى إسرائيل وهناك خطر من أن تلوث شواطئها.

وأضاف دافيدوفيتش أن “الأوبئة لا تعرف حدودًا جغرافية”.

وحذر دافيدوفيتش من “احتمال أن تنقل الحيوانات الأمراض إلى إسرائيل، ومن بين أمور أخرى، فإن البعوض الذي سيبدأ موسمه قريبا يمكنه أن يحمل وينقل الأمراض بين الناس، وبالتالي يسبب العدوى في البلاد”.

وفي السياق، قالت الهيئة العبرية إن الباحثين أرسلوا التقرير إلى مجلس الوزراء ورئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو)، معتبرين هذا تهديدًا طبيًا، واستراتيجيًا.

ومطلع مارس/آذار الجاري أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، رصد نحو مليون إصابة بأمراض معدية في القطاع الذي يسكنه نحو 2.3 مليون فلسطيني، محذرة من التداعيات في ظل غياب الإمكانيات الطبية اللازمة، وداعية الأمم المتحدة إلى “توفير أسباب النجاة” لسكان القطاع.

وجراء الحرب وقيود فرضتها حومة الاحتلال الإسرائيلية بات سكان القطاع لا سيما في محافظتي غزة والشمال في براثن المجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني من السكان القطاع، البالغ عددهم حوالي 2.3 مليون، والذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية ومجاعة باتت تعصف بعدد من المناطق، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.

    المصدر :
  • القدس العربي
  • وكالات