واشنطن ترد على مادورو: لم نتدخل في محاولة الاغتيال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جون بولتون، الأحد، إن “الحكومة الأميركية لم تتدخل” في الهجوم السبت خلال عرض عسكري في كراكاس، كان يحضره الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال بولتون على شبكة فوكس نيوز إن الحادث “يمكن أن يكون حجة دبرها نظام” الرئيس مادورو نفسه “أو شيئاً آخر”، نافياً أي دور أميركي.

وقال إنه إذا كانت لدى فنزويلا “معلومات ملموسة”، حول أي انتهاك محتمل للقانون الأميركي “فسندرس الأمر بجدية”.

وفي كلمة تلفزيونية بعد ساعات من قطع كلمته بسبب “الهجوم”، قال مادورو إن “جسماً طائراً انفجر أمامي”، وحمّل مسؤولية ما حدث للرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس.

وأضاف مادورو في كلمته التي نقلها التلفزيون الرسمي “كان هجوما يستهدف قتلي، لقد حاولوا اغتيالي اليوم”، مضيفاً “لا أملك أدنى شك أن اسم خوان مانويل سانتوس يقف وراء هذا الهجوم”.

وتابع “كل شيء يشير” إلى مؤامرة يمينية تقول التحقيقات المبدئية إنها دبرت في كولومبيا المجاورة. وأضاف أن عدة جناة اعتقلوا، كما لفت إلى أن التحقيقات المبدئية تشير إلى أن العديد من ممولي ومخططي الهجوم الذي وقع يوم السبت يعيشون في ولاية فلوريدا، معرباً عن أمله بتعاون إدارة دونالد ترمب في هذه القضية.

Loading...
المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً