الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واشنطن تعمل لمساعدة الإيرانيين على التواصل مع الخارج

لاتزال الشوارع الايرانية تشهد موجة احتجاجات للاسبوع الرابع على التوالي، وذلك على خلفية مقتل الشابة مهسا اميني بعد ثلاثة ايام من اعتقالها على يد شرطة الاخلاق.

هذا وقد أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، أن واشنطن تعمل على حلول تساعد الإيرانيين المحتجين على التواصل مع الخارج.

وقال خلال لقائه مع نشطاء إيرانيين، في واشنطن، الجمعة، إن الإدراة الأميركية تعمل على ترخيص يسمح بتقديم التكنولوجيا التي من شأنها أن تسمح للإيرانيين بالتواصل مع بعضهم ومع العالم الخارجي، والالتفاف على الإغلاق الممنهج للإنترنت، دون تقديم مزيد من التفاصيل عن ذلك.

إلى ذلك، جدد بلينكن دعم بلاده للاحتجاجات الشعبية ضد النظام الإيراني، مشيرا للعقوبات التي فرضتها واشنطن ضد المسؤولين عن قمع التظاهرات.

كما ذكّر وزير خارجية واشنطن بأن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على ما يسمى “الشرطة الدينية” في إيران، التي تسببت في مقتل الشابة مهسا أميني في 16 سبتمبر الماضي.

يذكر أنه منذ انطلاق الاحتجاجات الواسعة في 16 سبتمبر عقب وفاة الشابة الكردية مهسا أميني، بعد 3 أيام من اعتقالها على أيدي عناصر ما يعرف بالشرطة الدينية، عمدت السلطات الإيرانية إلى قطع الإنترنت عن الهواتف المحمولة بشكل متقطع. فقد أعلنت شبكة ‏ “نت بلوكس”، وهي هيئة مراقبة حرية الإنترنت حول العالم، أن اضطراباً واسع النطاق في الوصول إلى الإنترنت شهدته إيران منذ صباح الأربعاء، تزامنا مع الدعوة إلى تنظيم تظاهرات واسعة على مستوى البلاد.

وقد أشعلت وفاة أميني منذ ذلك الحين نار الغضب حول عدة قضايا، من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة، فضلاً عن الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون، ناهيك عن القواعد الصارمة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية بشكل عام.

    المصدر :
  • وكالات