السبت 5 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

واشنطن تندد باشتباكات العاصمة الليبية: المسؤولون سيدفعون الثمن

نددت واشنطن بالاشتباكات التي شهدتها العاصمة الليبية طرابلس بين مجموعتين مسلحتين ليل الجمعة السبت.

وقال سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، ‏إنه لا ينبغي أن تستمر الاشتباكات أو تتصاعد، مؤكدا أن المسؤولين عنها سيدفعون الثمن من الشعب الليبي وكذلك المجتمع الدولي.

ونقلت السفارة الأميركية في ليبيا، تصريحات نورلاند، في تغريدة على صفحتها على موقع تويتر.

ترتيبات أمنية

في السياق، أكد رئيس الحكومة الليبية المكلف من مجلس النواب، فتحي باشاغا، أن حماية المدنيين والأبرياء من المواطنين العزل لا يمكن أن تتحقق إلا من خلال ترتيبات أمنية بإشراف البعثة الأممية لإخلاء العاصمة من كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأضاف باشاغا في تغريدات له حول الاشتباكات المسلحة التي شهدتها العاصمة الليبية طرابلس أمس الجمعة أنه لا يمكن الثقة في عصبة خارجة عن القانون منتحلةً للصفة أن تضمن إجراء انتخابات وهي فاقدة للسيطرة على أمن وسلامة المواطنين.

“طفح الكيل”

من جانبها، قالت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة لشؤون ليبيا ستيفاني وليامز “‏إنه طفحَ الكيل!” داعية إلى الهدوء التام وحماية المدنيين في كل مكان من ليبيا وفي كل وقت.

وكتبت ويليامز، في تغريدة على تويتر “طفح الكيل.. كفى يعني كفى، أطالب بالهدوء المطلق وبحماية المدنيين”.

وأسفرت هذه الاشتباكات، عن سقوط قتيل من المسلحين، وخسائر مادية كبيرة كما قال مصدر في وزارة الداخلية الليبية لوكالة فرانس برس.

وسمع دوي انفجارات وتبادل إطلاق نار خصوصا برشاشات ثقيلة بالقرب من سوق الثلاثاء الذي يضم حديقة عامة كبيرة.

    المصدر :
  • الحرة