السبت 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الدفاع الأمريكي يبدي قلقه بشأن السلوك "الخطير" للصين

شدد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الثلاثاء، على ضرورة تحسين الاتصالات أثناء الأزمات وذلك خلال اجتماع مع نظيره الصيني في الوقت الذي أبدى فيه قلقا بشأن السلوك “الخطير بشكل متزايد” للطائرات العسكرية الصينية.

ووصف مسؤول أمريكي الاجتماع الذي استمر 90 دقيقة في كمبوديا بأنه “مثمر ومهني”. وكان هذا أول اجتماع من نوعه منذ زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان في أغسطس آب والتي أثارت غضب الصين التي تعتبر الجزيرة جزءا من أراضيها.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بات رايدر في بيان بعد الاجتماع إن أوستن ناقض خلال ثاني اجتماع مباشر له مع وزير الدفاع الصيني الجنرال وي فنغ خه هذا العام أهمية إجراء “حوار حقيقي بشأن الحد من المخاطر الاستراتيجية وتعزيز الأمان خلال العمليات”.

وقال رايدر “أثار (أوستن) مخاوف بشأن السلوك الخطير المتزايد الذي أظهرته طائرات جيش التحرير الشعبي الصيني في منطقة المحيطين الهندي والهادي والذي يزيد من مخاطر وقوع حادث”.

وعقد اجتماع وزيري الدفاع اليوم الثلاثاء على هامش اجتماع رابطة دول جنوب شرق آسيا(آسيان) في سيم ريب بكمبوديا.

وبعد زيارة بيلوسي، أعلنت الصين أنها أوقفت الحوار مع الولايات المتحدة في عدد من المجالات بما في ذلك بين القادة العسكريين على مستوى العمليات.

وقال مسؤول دفاعي أمريكي كبير، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن أوستن ووي أجريا نقاشا “مطولا” بشأن تايوان وتحدثا أيضا عن استئناف بعض الآليات التي تم إلغاؤها بعد زيارة بيلوسي في الأشهر المقبلة.

    المصدر :
  • رويترز