وزير بريطاني يلوح باحتمالية بقاء بريطانيا في حضن أوروبا

قال وزير التجارة البريطاني ليام فوكس، إن هناك احتمالاً “بنسبة 50%” لوقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذا رفض البرلمان اتفاق الحكومة مع الاتحاد بشأن عملية الانسحاب الشهر المقبل.

وقال فوكس وهو من المؤيدين البارزين للانسحاب من #الاتحاد_الأوروبي لصحيفة صنداي تايمز: “إذا لم نصوت لصالح الاتفاق فلا أتوقع أن تتجاوز نسبة (الخروج من الاتحاد الأوروبي) 50%”.

وفي وقت لم يتبق سوى ثلاثة أشهر على موعد خروج #بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس، بدأ اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي يتهاوى ليفسح المجال بذلك أمام سلسلة من الاحتمالات ابتداء من الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق تجاري، إلى إلغاء الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وكانت ماي ألغت في وقت سابق من الشهر الجاري التصويت المقرر على اتفاقها، بعد أن سلمت بأن البرلمان سيرفضه. ومن المتوقع أن يصوت النواب على الاتفاق في الأسبوع الذي يبدأ في 14 يناير.

وقال جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية، إن “الاتحاد الأوروبي لا يحاول إبقاء بريطانيا داخل الاتحاد ويريد بدء مناقشة مستقبل العلاقات في اللحظة التي يوافق فيها البرلمان البريطاني على الخروج من الاتحاد، وذلك للتركيز على وحدته قبل انتخابات البرلمان الأوروبي في مايو”.

وأضاف يونكر في مقابلة مع صحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية: “يجري التلميح إلى أن هدفنا هو إبقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي بكل السبل الممكنة. هذه ليست نيتنا. كل ما نريده هو وضوح علاقاتنا في المستقبل. ونحن نحترم نتيجة الاستفتاء”.

وقال أيضاً إن الاتحاد الأوروبي مستعد لبدء التفاوض على اتفاق جديد مع بريطانيا، بعد موافقة البرلمان البريطاني مباشرة على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

المصدر: لندن – رويترز
شاهد أيضاً