الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير خارجية إيران ينتقد الموقف الأمريكي من الاحتجاجات في إيران

نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) شبه الرسمية عن وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان قوله (الأحد 25-9-2022) إن الدعم الأمريكي “لمثيري الشغب” يتعارض مع موقف واشنطن الدبلوماسي تجاه إيران.

وأضاف الوزير “الاحتجاج السلمي حق لكل أمة. غير أن تدخل الولايات المتحدة في شؤون إيران ودعمها ‘لمثيري الشغب‘ في تنفيذ مشروعهم لزعزعة الاستقرار يتعارض بشكل واضح مع رسائل واشنطن الدبلوماسية لإيران بشأن ضرورة التوصل إلى اتفاق نووي وإرساء الاستقرار في المنطقة”.

على صعيد متصل، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني أمس السبت بسبب “الطبيعة العدوانية” لوسائل الإعلام الناطقة بالفارسية التي تتخذ من لندن مقرا لها.

كما تم استدعاء السفير النرويجي لشرح “موقف ينطوي على تدخل” لرئيس برلمان بلاده، الذي عبر عن دعمه للمتظاهرين عبر تويتر.

وأثارت وفاة أميني الغضب في إيران بسبب قضايا من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية وقواعد اللباس الصارمة للنساء، فضلا عن الاقتصاد المترنح تحت وطأة العقوبات.

وامتدت المظاهرات التي انطلقت شرارتها قبل أكثر من أسبوع خلال جنازة الشابة الكردية مهسا أميني (22 عاما) على نطاق واسع، وتحولت لأكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سنوات.

ووفقا للتلفزيون الإيراني الرسمي فإن 41 شخصا قتلوا. ويقول نشطاء إن السلطات فرضت قيودا على خدمات الإنترنت والهاتف المحمول لمنع تداول لقطات تصور الاحتجاجات وتعامل قوات الأمن معها.

ويقول الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن إيران تضمن حرية التعبير وإنه أمر بإجراء تحقيق في وفاة أميني، بعد احتجازها من جانب الشرطة المعنية بفرض القيود على ملابس النساء في الجمهورية الإسلامية.

    المصدر :
  • رويترز