استمع لاذاعتنا

وزير خارجية فرنسا: روسيا وحدها القادرة على ممارسة الضغط على النظام السوري

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الثلاثاء، إن روسيا وحدها القادرة على الضغط على النظام السوري لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2401 حول الهدنة في سوريا.

وقال لودريان، خلال لقاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، “نعلم جيداً أن روسيا هي اللاعب الدولي الوحيد الذي يمكنه الضغط على النظام السوري لتنفيذ القرار”، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ويزور “إيف لودريان”، العاصمة الروسية موسكو، بهدف بحث سير التحضيرات لزيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى روسيا في مايو/أيار المقبل.

والسبت الماضي، اعتمد مجلس الأمن بالإجماع، القرار 2401، الذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يومًا على الأقل في سوريا ورفع الحصار، المفروض من قبل قوات النظام، عن الغوطة الشرقية والمناطق الأخرى المأهولة بالسكان.

وفي مقابل قرار مجلس الأمن، أعلنت روسيا، الإثنين، “هدنة إنسانية يومية” في الغوطة الشرقية، بدءاً من اليوم وتمتد لخمس ساعات فقط، وتشمل “وقفًا لإطلاق النار يمتد بين الساعة التاسعة صباحا والثانية ظهرًا للمساعدة في إجلاء المدنيين من المنطقة”، حسب بيان لوزارة الدفاع الروسية.

ومنذ أكثر من 10 أيام، تشن قوات النظام السوري بدعم روسي قصفاً هو الأشرس على الأحياء السكنية في الغوطة الشرقية، آخر معقل كبير للمعارضة قرب العاصمة دمشق، وإحدى مناطق “خفض التوتر”، التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانة عام 2017.

وتحاصر قوات النظام نحو 400 ألف مدني في الغوطة الشرقية، منذ أواخر 2012؛ حيث تمنع دخول المواد الغذائية والمستلزمات الطبية لهم.