وزير داخلية إيران يحذر من عودة وشيكة للاحتجاجات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

حذر وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي، من #عودة_وشيكة_للاحتجاجات_الشعبية المناهضة للنظام قائلا إن “شرارة واحدة تكفي لاندلاع الاحتجاجات من جديد”.

ورفض فضلي في مقابلة له مع صحيفة “إيران” الحكومية الأحد، ربط الاحتجاجات بالخارج وقال إن التحقيقات التي أجرتها الحكومة حول الاحتجاجات لم تحركها جهات خارجية.

وأكد #وزير_الداخلية_الإيراني أن أسباب الاحتجاجات لا تزال قائمة وتتمثل في عدم وجود رضا شعبي عن النظام في الشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية”.

كما أشار إلى أن أكثر من 60% من المحتجين كانوا من الطبقة العاملة حيث بلغت جموع المحتجين لحوالي 100 ألف، بينما يشكك ناشطون في صحة هذه الأرقام ويقول إن الحكومة تقلل منها بهدف تحجيم أعداد المتظاهرين.

ودعا الوزير الإيراني إلى أخذ العبرة من الاحتجاجات واحترام مطالب الناس، كاشفا أنه خلال الاحتجاجات جرح 900 عنصر من قوى الأمن الداخلي خلال المظاهرات في 100 مدينة حيث حدثت مواجهات في 42 مدينة، حسب قوله.

وأضاف أن الاحتجاجات امتدت إلى مدن ونواحي ربما لم يسمع كثيرون بأسمائها قبل تلك الأحداث.

 

المصدر

العربية.نت – صالح حميد
شاهد أيضاً