استمع لاذاعتنا

وزير صحة إيران يقّر بفشل بلاده في مواجهة “كورونا”

رغم المحاولات الكثيرة التي بذلها النظام الإيراني للتستر على فشله في مواجهة فيروس كورونا المستجد ، الذي ضرب إيران بقوة وباتت تصنف كبؤرة لتفشي الوباء في المنطقة.

أقرّ وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، اليوم الأربعاء، بفشل بلاده في مواجهة فيروس كورونا الذي زاد من عدد الإصابات والوفيات في البلاد خلال الآونة الأخيرة.

وكتب نمكي عبر حسابه الرسمي على ”إنستغرام“، وهو يخاطب قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني الذي اغتالته الولايات المتحدة في العراق مطلع يناير الماضي:“اليوم قلبي محطم، وكقائد لهذه الحرب (مواجهة كورونا) التي لا هوادة فيها، أشعر بوحدة غريبة“.

وأضاف ”نمكي“ وهو يشير إلى عدم تلقي الكوادر الصحية لمستحقاتها المالية:“اليوم أشعر بالخجل من جنودي على الجبهة الصحية، تم تأجيل مطالبهم، وأفرغت مستودعاتي، ولم أتلقَ شيئًا سوى مبلغ صغير منذ شهور من مبلغ المليار دولار الذي أمر المرشد (علي خامنئي) بتحويله من صندوق التنمية لمكافحة الفيروس“.

وقال وزير الصحة الإيراني، إنه تُرك وحده في مكافحة النوع الجديد من فيروس كورونا، مضيفًا: ”نحن مقبلون على مواجهة شديدة مع كورونا في فصل الشتاء“.

وخاطب نمكي، قاسم سليماني، وهو يقارن بين مواجهة كورونا والحرب العراقية الإيرانية التي اندلعت بين 1980-1988:“مكانك كان فارغًا، إذا كنت هنا، كنا نعلم مدى فائدة دعمك“، مشيرًا إلى أنه لا يمكنه الحصول على دعم من السلطات في مكافحة الفيروس.

ويأتي الاعتراف بالفشل من قبل وزير الصحة الإيراني، فيما قالت المتحدثة باسم الوزارة ”سيما سادات لاري“، اليوم الأربعاء، إن“البلاد سجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية، 3605 إصابات جديدة بفيروس كورونا مع تسجيل 184 حالة وفاة“.

وبذلك وصل عدد الإصابات في إيران إلى 432 ألفًا و798 حالة، فيما يرتفع عدد الوفيات إلى 24 ألفًا و840 حالة.

كما أشارت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية إلى أن 24 محافظة إيرانية من أصل 31 في حالة خطرة عالية جراء تفشي فيروس كورونا الذي ظهر للمرة الأولى في 21 من فبراير الماضي.