استمع لاذاعتنا

وساطة للأسد بين حزب الله والحرس الثوري في حلب .. والسبب حشيش ومخدرات

علم راديو صوت بيروت إنترناشيونال من مصدر مطلع في مدينة حلب شمال سوريا أن اقتتالاً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة شهدته أحياء الأعظمية والحمدانية بين عناصر ميلشيا حزب الله والحرس الثوري الإيراني نتيجة خلاف على عوائد مالية مرتبطة بتجارة توريد الحشيش والمخدرات إلى حلب وتوزيعها

 

وذكر المصدر تفاصيل ما جرى عقب إجتماع صاحب بين ” الحاج حسين عاصي ” مسؤول الشؤون المالية لميليشيا حزب الله في سوريا و ” شاهبور كيزاني ” مسؤول العلاقات في ميلشيات الحرس الثوري الإرهابي بحلب

وقد تدخل علي مملوك مسؤول الأمن القومي في نظام الأسد شخصياً لحل الخلاف وإنهاء القتال بأمر مباشر من رئيس النظام بشار الأسد ، كما شهدت سوريا منذ سنوات رواجاً كبيراً لتجارة المخدرات والحشيش مع قدوم ميلشيات حزب الله وإيران للمدن السورية.

وتقدر أوساط مطلعة حجم الأموال التي تدرها التجارة المحرمة على خزينة حزب الله شهرياً بحوالي الـ 60 مليون دولار .

 


خاص “راديو صوت بيروت إنترناشيونال”