استمع لاذاعتنا

وفاة قائد بالحرس الثوري بكورونا.. مسؤول عن تصفية المعارضين الإيرانيين

توفي قائد بارز في قوات الحرس الثوري الإيراني،السبت، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، حسب ما أفادت به قناة إيرانية معارضة .

وذكرت قناة ”در تي في“ الإيرانية المعارضة أن ”اللواء حميد ميرزائي نائب رئيس عمليات الخارج في جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني توفي، اليوم السبت؛ جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد“.

وأشارت إلى أنه ”مسؤول عن عمليات تصفية واغتيال المعارضين الإيرانيين في الخارج“.

ووصفت القناة اللواء حميد ميرزائي بأنه ”أحد أكثر قادة الحرس الثوري إجراماً وغموضاً“، مشيرة إلى أنه ”كان مسؤولاً أيضًا عن اغتيال وضرب الإيرانيين المعارضين في الخارج“.

ولم تعلن وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أو الحرس الثوري عن وفاة هذا القائد العسكري، ولقي عدد من المسؤولين الإيرانيين، بينهم أعضاء في البرلمان وقادة عسكريون، حتفهم جراء إصابتهم بفيروس كورونا الذي ظهر في إيران في 19 من شباط/فبراير الماضي.

وجهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني يعتبر من أهم الأجهزة الأمنية في البلاد، ويرأسه رجل الدين حسين طائب منذ 18 من أيار/ مايو 2019.

وفي سياق متصل، سجلت إيران، اليوم السبت، 7820 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مع 386 حالة وفاة في 24 ساعة، وفقاً لما أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة، سيما سادات لاري.

وقالت لاري: إن ”عدد الإصابات الكلي ارتفع إلى 612 ألفا و772 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 34 ألفا و864 شخصاً“.