وفاة مدير المخابرات الروسية المتهمة بهجوم الغاز في بريطانيا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فالت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، إن مدير المخابرات العسكرية التي يلقي عليها الغرب مسؤولية سلسلة من الهجمات توفي بعد “صراع طويل مع المرض”.

ونسبت وكالة تاس الرسمية للأنباء إلى الوزارة القول إن إيغور كوروبوف (62 عاما) قد توفي أمس الأربعاء، مشيرة إلى أنه الذي كان يدير المخابرات العسكرية منذ عام 2016، وأنه حصل على وسام بطل روسيا لخدماته أثناء توليه المنصب، وهو أرفع وسام تمنحه الدولة الروسية.

واتهمت بريطانيا المخابرات العسكرية الروسية بمحاولة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال، وابنته بغاز أعصاب في مدينة سالزبري.

كما اتهمتها هولندا بمحاولة اختراق موقع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في حين قالت وكالات مخابرات أميركية إن المخابرات الروسية حاولت التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، غير أن موسكو تنفي كل هذه الاتهامات.

وزادت التكهنات بشأن مصير كوروبوف منذ تقرير غير مؤكد، تداولته وسائل الإعلام الروسية، يفيد بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن استدعاه بعد واقعة سكريبال، وانتقد بشدة العملية التي نجا منها سكريبال وجعلت المخابرات العسكرية الروسية محط سخرية في الإعلام الغربي.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً