وفد أميركي يبحث مع العبادي الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع وفد أميركي برئاسة رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد، سير عمليات استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية، ودعم واشنطن للعراق في هذا السياق.

وضم الوفد الأميركي كلا من قائد قوات التحالف الدولي في العراق وسوريا الجنرال ستيفن تاونزند، وجاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزوج ابنته إيفانكا، وتوم بوسرت المستشار الأقدم لمستشار الأمن الوطني الأميركي، والسفير الأميركي لدى العراق دوغلاس سليمان.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان، إنه “جرى خلال اللقاء بحث سير معركة الموصل، ودعم التحالف الدولي للعراق، وتدريب وتسليح القوات العراقية، إضافة إلى ملف النازحين”.

وأشار إلى أن “الوفد أكد دعمه للحكومة في حربها ضد الإرهاب، وأبدى إعجابه بتطور القدرات القتالية للقوات العراقية وهي تحقق الانتصارات على داعش”.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان اليوم الثلاثاء أن وزير الدفاع محمود عرفان الحيالي استقبل بمكتبه مساء أمس الجنرال دانفورد والمستشار كوشنر والوفد المرافق.

وأضاف البيان أنه “جرى خلال اللقاء مناقشة العمليات الجارية في الموصل، وتقديم التهاني بمناسبة الانتصارات التي تحققها القوات العراقية ضد تنظيم داعش الإرهابي، والتأكيد على استمرار الإسناد للقوات العراقية في حربها ضد التنظيم، وعلى الشراكة الطويلة المدى بين قوات التحالف والعراق وبالأخص في مرحلة ما بعد داعش”.

وبحسب البيان، أكد الحيالي للوفد الأميركي “على ضرورة أن تكون العلاقة قوية ومتينة ما بين الولايات المتحدة والعراق، وأن مرحلة ما بعد داعش هي مرحلة تدريب القوات العراقية بجميع صنوفها وإعدادها وتسليحها بأحدث الأسلحة والمعدات”.

وكان العبادي قد أجرى مباحثات في واشنطن مع ترمب يوم 20 مارس/آذار الماضي، حصل خلالها على تأكيدات بزيادة الدعم الأميركي في محاربة تنظيم الدولة.

وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية أطلقتها في أكتوبر/تشرين الأول 2016 من استعادة النصف الشرقي للموصل، ومن ثم بدأت يوم 19 فبراير/شباط الماضي هجوما لاستعادة الشطر الغربي للمدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً