الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وكالة مكافحة المنشطات: حرب أوكرانيا لن تكون جواز مرور للغشاشين

قال رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (الوادا) لرويترز إن حرب أوكرانيا لن تكون جواز مرور لمتعاطي المنشطات مضيفا أن الاختبارات للرياضيين الروس ستستمر رغم أن معظمهم لا يزال ممنوعا من المنافسة في المسابقات الدولية.

وقال فيتولد بانكا إنه يراقب نشاط الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات والتي تواصل اختبار الرياضيين لكنه اعترف بوجود مخاوف من ثغرات في جمع وإدارة النتائج نظرا لتاريخ روسيا الطويل في تعاطي المنشطات.

وتسببت فضيحة منشطات روسية، كشفت عن نظام مدعوم من الدولة في العديد من الرياضات، في أعقاب أولمبياد سوتشي 2014 في خوض الرياضيين الروس البطولات كمستقلين لاحقا ضمن عقوبات فرضتها اللجنة الأولمبية الدولية.

وقال بانكا لرويترز قبل افتتاح دورة ألعاب الكومنولث في برمنجهام اليوم الخميس “أتعامل معهم بحذر شديد. نراقب ما يفعلونه.

“لا يزال لدينا خطوط اتصال مفتوحة مع الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات للتأكد من أن الحرب لا تمنح الغشاشين حرية المرور”.

وأثر الغزو الروسي لأوكرانيا، الذي تصفه موسكو بأنه “عملية عسكرية خاصة” أيضا على التحقيق في فضيحة منشطات تورطت فيها المتسابقة الروسية كاميلا فالييفا في ألعاب بكين الشتوية 2022.

وسقطت فالييفا في اختبار منشطات في البطولة الوطنية الروسية في ديسمبر كانون الأول الماضي لكن لم يتم الكشف عن النتيجة حتى الثامن من فبراير شباط بعد يوم من قيامها بالفعل بمساعدة الفريق الروسي، الذي كان ينافس تحت علم اللجنة الأولمبية الروسية، على الفوز بمسابقة الفرق في أولمبياد بكين.

وقال بانكا إن الوادا لا تزال تنتظر نتائج تحقيق مستقل بقيادة الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات وأيضا قرار لجنة الانضباط في الوكالة الروسية لكنه حذر من أن الوقت يمر.

وتنص قوانين الوادا على ضرورة استكمال مثل هذه التحقيقات في غضون ستة أشهر ولكن في بعض الحالات يسمح بمزيد من الوقت.

وإذا تلقت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أي مؤشر على أن الوكالة الروسية تتعمد إهدار الوقت، أكد بانكا أن الوادا لن تتردد في إحالة القضية مباشرة إلى محكمة التحكيم الرياضية.

    المصدر :
  • رويترز