الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ولايات أمريكية تتفقد الدمار الناتج عن الإعصار إيان

تحاول ولايات فلوريدا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا، السبت، التعافي من الدمار الناتج عن الإعصار إيان، أحد أقوى العواصف التي ضربت البر الرئيسي للولايات المتحدة، إذ تسبب في خسائر بعشرات المليارات من الدولارات ومقتل عدد غير معروف من الأشخاص.

وضعفت قوة الإعصار إيان لكن لا يزال من المتوقع أن يشكل خطورة على أجزاء من نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفيرجينيا ووست فيرجينيا حتى صباح اليوم السبت، وفقا للمركز الوطني للأعاصير.

وقال المركز إن “العواصف الخطيرة والسيول والرياح العاتية مستمرة”.

واجتاحت العاصفة ساحل خليج فلوريدا يوم الأربعاء، وحولت البلدات الساحلية إلى مناطق كوارث، قبل أن تصل سرعتها إلى 140 كيلومترا في الساعة عندما ضربت مدينة جورج تاون الساحلية الواقعة شمال مدينة تشارلستون التاريخية في ساوث كارولاينا أمس الجمعة.

وغمرت المياه الطرق وسدتها الأشجار بينما لحق الضرر بعدد من الأرصفة.

وكان نحو 1.9 مليون منزل وشركة بدون كهرباء في ولايات نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفلوريدا بحلول الساعة 2130 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0130 بتوقيت جرينتش)، وفقا لموقع يتتبع انقطاع التيار الكهربائي.

ولا يزال عدد الضحايا وتكاليف إصلاح الخسائر غير واضح، ولكن مع دخول فلوريدا يومها الثالث بعد اجتياح إيان لها، بات يتضح مدى الضرر.

وقال كيفن جوثري، مدير قسم إدارة الطوارئ بالولاية، في إفادة الجمعة، إن هناك تقارير عن 21 وفاة على الأقل، مؤكدا أن بعض هذه الوفيات ما زال غير مؤكد.

وأضاف أنه يتعذر معرفة أوضاع ما يقرب من 10 آلاف شخص، لكن من المحتمل أن يكون الكثير منهم في ملاجئ أو بدون كهرباء.

في غضون ذلك، تستعد شركات التأمين لدفع تعويضات تقدر ما بين 28 و47 مليار دولار، عن ما قد تكون أعلى خسائر ناتجة عن عاصفة في فلوريدا منذ إعصار آندرو في عام 1992، وفقا لشركة كورلوجيك لبيانات الممتلكات الأمريكية والتحليلات.

ووافق الرئيس الأمريكي جو بايدن بالفعل على إعلان منطقة كوارث في الولايات التي اجتاحها الإعصار، مما يجعل الموارد الاتحادية متاحة للمناطق المتضررة.

وقال “لقد بدأنا للتو في رؤية حجم هذا الدمار. من المحتمل أن يكون من بين الأسوأ..في تاريخ الأمة”

    المصدر :
  • رويترز