استمع لاذاعتنا

ولاية أمريكية: ترامب له حق بإعادة فرز الأصوات ولكن عليه دفع 8 مليون دولار

في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتشكيك بنتائج الانتخابات الأخيرة التي خسرها أمام منافسه جو بايدن ، والمطالبة بإعادة فرز الأصوات .

قالت لجنة انتخابات الرئاسة الأميركية في ولاية ويسكونسن يوم الإثنين، إن إعادة فرز الأصوات على مستوى الولاية سيكلف نحو 7.9 مليون دولار، وهي الأموال التي سيتعين على حملة الرئيس دونالد ترامب دفعها مقدما إذا طلبت ذلك.

وفاز الديمقراطي جو بايدن، بالولاية بهامش 0.7%، أو حوالي 20 ألف صوت، مع فرز 99٪ من الأصوات، وفقًا لمركز أديسون للأبحاث، وأعلنت وسائل الإعلام الكبرى فوزه بانتخابات الرئاسة، في حين يرفض ترامب الاعتراف بالنتيجة.

وبموجب قانون الولاية، نظرًا لأن هامش فوز بايدن كان أقل من 1٪ ولكنه أكبر من 0.25٪، فإن ترامب بصفته صاحب المركز الثاني له الحق في طلب إعادة فرز الأصوات، لكن يجب عليه أولاً دفع نفقات العملية.

وقال كبير مسؤولي الانتخابات في ولاية ويسكونسن، ميغان وولف، إن مسؤولي المقاطعات قدروا بعناية تكلفة إعادة فرز الأصوات البالغ عددها 3.2 مليون بطاقة بنحو 7.9 مليون دولار، وأضاف: “ما زلنا لم نتلق أي مؤشر على أنه ستكون هناك إعادة فرز أو لن تكون”.

وأكد أن تكلفة إعادة الفرز أعلى بكثير من تكلفتها عام 2016، لأنها تضمنت أموالاً إضافية لإجراءات للتباعد الاجتماعي بسبب فيروس كورونا.

من جانبها، قالت المستشارة القانونية لحملة ترامب، جينا إليس، عندما سئلت عما إذا كانت الحملة ستمضي قدمًا في تقديم التماس لإعادة الفرز: “يواصل الفريق القانوني فحص المشكلات المتعلقة بالمخالفات في ويسكونسن ويترك جميع الخيارات القانونية مفتوحة، بما في ذلك إعادة الفرز والتدقيق”.

منذ إعلان عدد من وسائل الإعلام الأميركية فوز جو بايدن في الانتخابات بـ306 صوتا مقابل 232 صوتا لترامب، رفعت حملة الرئيس الأميركي سلسلة من الدعاوى القضائية في عدد من الولايات الأميركية احتجاجا على النتيجة والمطالبة بإعادة الفرز.