الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"ولعت" بين وزراء إسرائيليين وقائد الشرطة.. صحيفة إسرائيلية تكشف التفاصيل

كشفت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن بعض جوانب الأجواء المشحونة التي رافقت جلسة مجلس الوزراء الإسرائيلي، مساء الخميس الماضي، حيث تخللها توتر كبير وصل إلى اشتباكات لفظية داخل الاجتماع.

ووفقاً للصحيفة الإسرائيلية، فقد اندلعت المشادات بين الوزراء وقائد الشرطة الإسرائيلية يعقوب شبتاي، الذي رد على اتهامه بـ”التنفيذ الانتقائي للقانون”.

وأوضحت الصحيفة أن الوزراء قارنوا معاملة الشرطة القاسية للاحتجاجات الأخيرة عند معبر كرم أبو سالم الحدودي مع قطاع غزة، بـ”عدم التعامل مع المتظاهرين الذين أغلقوا الطرق خلال مظاهرات ضد الإصلاح القضائي المثير للجدل العام الماضي”.

وقال وزير العدل ياريف ليفين، الذي يعد مهندس تشريع الإصلاح القضائي، موجها حديثه لشبتاي: “في مظاهرات تل أبيب سمحت لهم بإغلاق وإحراق الطرق. هنا في معبر كرم أبو سالم أنت تطبق القانون بشكل انتقائي عندما يحاولون منع المساعدات الإنسانية لقطاع غزة”.

وأضاف ليفين: “هناك لم تلمسهم لمدة 3 أشهر ونصف، وها أنت تضربهم”، ووافقته في الرأي وزيرة المواصلات ميري ريغيف.

كما قال وزير الأمن القومي اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، الذي دعا إلى معاملة أكثر قسوة للمناهضين للإصلاح القضائي، إن هناك “تطبيقا انتقائيا” للمظاهرات.

وتابع: “رأينا جميعا صور الاشتباكات بين جنود وضباط الشرطة وعائلات الرهائن الذين يغلقون المعبر. لا أفهم لماذا نسمح بالشقاق في الأمة؟ لماذا نحتاج إلى هذه الصراعات؟ دعونا نتحدث مرة أخرى عن إغلاق هذا المعبر ونهاية هذا الإهمال في جلب المساعدات لغزة”.

ورد شبتاي قائلا: “أنتم تتخذون القرارات وأنا أنفذها. أنتم من تريدون دخول المساعدات عبر معبر كرم أبو سالم”.