الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وول ستريت تفتح على انخفاض

من المنتظر أن تبدأ المؤشرات الرئيسية في وول ستريت التداولات على انخفاض طفيف، الأربعاء، مع هبوط أسهم شركة أبل، فيما ينتظر المستثمرون صدور محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لشهر نوفمبر تشرين الثاني للحصول على صورة أوضح لسياسته النقدية الصارمة.

وقدمت أحدث تصريحات مسؤولي الاحتياطي الاتحادي دلالات متباينة حول المسار المستقبلي لقرارات رفع أسعار الفائدة، لكنها أكدت عزم البنك المركزي على القضاء على التضخم.

ويراهن المتعاملون الآن على نطاق واسع على زيادة سعر الفائدة 50 نقطة أساس في الاجتماع القادم للبنك المركزي في ديسمبر كانون الأول.

وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 عند أعلى مستوى خلال شهرين ونصف الشهر أمس الثلاثاء بعد أن خففت توقعات مبيعات من قبل شركة بست باي المخاوف من أن يؤدي التضخم المرتفع إلى موسم تسوق كئيب أثناء العطلة.

وفي المقابل، تراجعت أسهم نوردستروم إنك 8.3 بالمئة في تعاملات ما قبل التداول بعد أن خفضت مجموعة بيع الأزياء بالتجزئة توقعاتها للأرباح وسط عمليات التخفيض الحادة لجذب العملاء القلقين من التضخم.

وتتجه المؤشرات الثلاثة الرئيسية في وول ستريت إلى تحقيق مكاسب للشهر الثاني على التوالي، مستفيدة من موسم أرباح أفضل مما كان يُخشى، وبعض علامات تباطؤ التضخم وآمال بزيادات أقل لأسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الاتحادي.

وتراجعت أسهم أبل 0.7 بالمئة بعد انضمام مئات الموظفين إلى احتجاجات في مصنع آيفون الذي تديره فوكسكون في الصين، في حين قال مصدر لرويترز إن الاضطرابات لم تؤثر على الإنتاج في المصنع.

    المصدر :
  • رويترز