وول ستريت جورنال: إيران كانت تخطط لاستهداف قوات أميركية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال”، الثلاثاء إن معلومات حصلت عليها واشنطن الأسبوع الماضي وراء التحرك الأخير ضد إيران.

وذكرت الصحيفة أن المعلومات أفادت بتخطيط إيران لاستهداف القوات الأميركية في العراق وسوريا.

“وول ستريت جورنال” قالت إن المعلومات أفادت بتنسيق إيران عبر وكلائها هجمات في مضيق باب المندب. كما حصلت واشنطن، وفق الصحيفة، على معلومات باحتمال شن إيران هجمات بطائرات مسيرة في الخليج.

كان البيت الأبيض أعلن مساء الأحد نشر حاملة الطائرات، معتبراً أنها “رسالة واضحة لا لبس فيها” إلى طهران بسبب وجود “تحذيرات مقلقة” لم يكشف عنها.

من جهته، قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان إن أوامر انتشار حاملة طائرات وقاذفات بالشرق الأوسط تمثل “إعادة تمركز للعتاد رداً على مؤشرات بتهديد جاد من قوات النظام الإيراني”.

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، من جانبه، قال إن واشنطن ترصد أنشطة لإيران تعتبر بمثابة تصعيد، وحذرها من أن أي هجوم على مصالح واشنطن أو حلفائها سيقابل برد قاس.

وقال 3 مسؤولين أميركيين لرويترز، طلبوا عدم نشر أسمائهم، اليوم الاثنين، إن المخابرات رصدت “تهديدات متعددة وجادة” من إيران وقوات تابعة لها في المقام الأول ضد القوات الأميركية في العراق. وقالوا إن ثمة مخاوف أيضاً على القوات الأميركية في سوريا والبحار المجاورة.

وقال أحد المسؤولين إن معلومات المخابرات كانت محددة لدرجة أنها قدمت تفاصيل عن أماكن الهجمات المحتملة على القوات الأميركية والإطار الزمني لتنفيذ مثل هذه الهجمات. وأضاف المسؤول أن التهديدات لم تكن ضد القوات الأميركية في العراق فحسب لكن للقوات القادمة والمغادرة للمنطقة.

وللولايات المتحدة حالياً نحو 5200 جندي في العراق وأقل من 2000 في سوريا.

العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More