يلدريم ووزرائه يتنحون لدقائق عن مناصبهم للأطفال في عيدهم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تنازل رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، وعدد من وزرائه، اليوم الأحد، عن مناصبهم لدقائق معدودة لصالح مجموعة من الأطفال قاموا بتقلد تلك المناصب، في عادة دأب عليها المسؤولون الأتراك، في عيد الطفولة والسيادة الوطنية الذي تحتفل به البلاد في 23 نيسان/أبريل من كل عام.

جاء ذلك خلال استقبال يلدريم، وزير التربية التركي عصمت يلماز وعدداً من الأطفال في مقر رئاسة الوزراء بالعاصمة أنقرة؛ احتفالا بعيد الطفولة.

وكان تنازل يلدريم عن مقعده لصالح الطفل ياغيز أفه كجه البالغ من العمر 11 عاماً، الذي ترأس اجتماعاً رمزيًّا لمجلس الوزراء شارك فيه بقية الأطفال.

وفي اللقاء الذي جرى بقاعة الاجتماعات، تبادل الأطفال الحوار مع رئيس الوزراء الذي وجه لهم عدة أسئلة عن سير أعمال وزارتهم.

وفي كلمة له رحب يلدريم بضيوفه الصغار، وهنّأهم بعيدهم، ووصفهم بالنجوم التي تنير مستقبل البلاد.

وشبّه يلدريم الأطفال، بالأزهار التي تبشّر بقدوم فصل الربيع، وتمنّى لهم مستقبلاً مشرقاً مليئاً بالنجاح ودوام التقدم والازدهار.

من جانبه هنأ الطفل كجه الذي ناب عن يلدريم في إدارة الاجتماع، أطفال العالم، وترحّم على أرواح الشهداء الأتراك.

ويوافق “عيد الطفولة والسيادة الوطنية” في تركيا، 23 أبريل/ نيسان من كل عام، وهو التاريخ الذي وُضع فيه حجر أساس الجمهورية التركية، وافتتح مجلس الأمة الكبير (البرلمان) عام 1920.

المصدر وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً