الأحد 5 شوال 1445 ﻫ - 14 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

157 يوما على الحرب.. مجاعة تتفاقم في غزة فجر الأول من رمضان

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي شنها حرب إبادة دموية ومدمرة على قطاع غزة منذ 157 يوما على التوالي، وسط استمرار ارتقاء الشهداء وإصابة الفلسطينيين وشن غارات عنيفة على مناطق متفرقة في قطاع غزة، تزامن ذلك مع مستويات غير مسبوقة فيما يتعلق بتفاقم أزمة الجوع.

واستقبل الغزيون شهر رمضان الفضيل بغارات متواصلة وعنيفة على منطقة خربة العدس شرقي مدينة رفح ومخيم النصيرات وسط القطاع.

ونفذ جيش الاحتلال عمليات نسف مبان سكنية في منطقة حمد شمال غرب مدينة خانيونس، وسط تجدد القصف الإسرائيلي على مناطق عدة شمالي قطاع غزة.

فيما استشهد عدد من الفلسطينيين في غارة إسرائيلية وأصيب آخرون بحي الجنينة شرق رفح تزامنا مع وقت السحور.

وتداول نشطاء فلسطينيون، مشاهد تظهر محاولة إطفاء حريق وآثار دمار كبير إثر قصف لقوات الاحتلال على منزل لعائلة بركات بحي الجنينة.

وفجر اليوم كذلك، سمعت أصوات انفجارات هزت منطقة الفخاري شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وأصيب عدد من الفلسطينيين جراء قصف قوات الاحتلال الإسرائيلي أحد المنازل بحي الصبرة جنوبي مدينة غزة.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الصحة، إن الطواقم الطبية تمارس عملها على مدار الساعة شمال غزة ولا تجد ما تقتات عليه، مشيرة إلى أن الطواقم الطبية شمال غزة نحلت أجسامهم نتيجة عدم توفر وجبات طعام، كما أن أكثر من 2000 كادر صحي شمال غزة سيبدؤون رمضان بلا وجبات سحور أو إفطار.

وفي أحدث تقرير لها؛ أفادت الصحة أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 85 شهيدا و130 إصابة خلال الأمس، بما يرفع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 31045 شهيدا و72654 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأشارت الصحة إلى أن 72% من ضحايا الحرب هم من الأطفال والنساء، منوهة إلى ارتفاع حصيلة شهداء سوء التغذية والجفاف إلى 25 شهيدا حتى مساء الأمس.

وفي السياق، تعطل تحرك أول سفينة مساعدات كانت ستتوجه، أمس الأحد، من قبرص إلى غزة عبر ممر بحري ستديره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ورست سفينة “أوبن آرمز” الإسبانية في ميناء لارنكا القبرصي، بعد أن كان مبرمجا أن تنطلق، الأحد، في أول رحلة بحرية لنقل مساعدات إلى قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأنباء القبرصية عن المتحدث باسم الحكومة كونستانتينوس ليتيمبيوتيس أنه من المتوقع أن تغادر السفينة “خلال الساعات المقبلة”.

وطالب عضو في الفريق الطبي النرويجي إلى غزة إن “الأمر المهم هو وقف الحرب وفتح الحدود، وليس وصول المساعدات عبر الجو أو البحر”.

وأضاف “نشهد عددا متزايدا من الأطفال الذين يعانون من المجاعة والجفاف في القطاع”

    المصدر :
  • وكالات