3 إصابات طعناً بمحطة قطار في مانشستر.. والشرطة تحقق

قالت شرطة مانشستر إن وحدة مكافحة الإرهاب البريطانية تحقق في واقعة طعن شهدتها محطة قطارات فيكتوريا في مانشستر وأسفرت عن إصابة 3 أشخاص بجروح بينهم ضابط شرطة عشية العام الجديد.

وأضافت الشرطة في بيان نشرته على “تويتر” أنه لا توجد أي معلومات مخابراتية تشير إلى تهديد أوسع نطاقاً، ولا يمكن الجزم بأي شيء في الوقت الراهن. وقالت إنها تحتجز رجلاً، وإن المصابين في حالة “خطيرة” لكن حياتهم ليست في خطر.

ووقعت عمليات الطعن في حوالي الساعة 8:50 مساء. وأضافت الشرطة أن المصابين امرأة ورجل وشرطي.

من موقع الحادث

وقال روب بوتس، مساعد رئيس شرطة مدينة مانشستر الكبرى في بيان: “الأحداث التي وقعت الليلة ستسبب بلا شك قلقاً للناس لكنني أود أن أؤكد أن الواقعة انتهت، وأن رجلاً قيد الاحتجاز، ولا يوجد حالياً أي معلومات مخابراتية تشير إلى أي تهديد أكبر في هذا الوقت”.

وقالت الشرطة إنه جرى احتجاز الرجل “للاستجواب بشأن الاشتباه في الشروع في القتل”.

وتخضع بريطانيا في الوقت الحالي لثاني أعلى مستوى للتهديد وهو حاد، ما يعني أن احتمال وقوع هجوم مرجح بنسبة مرتفعة، ويقول مسؤولون أمنيون إنهم يواجهون مستويات غير مسبوقة من العمل في التصدي لأعضاء تنظيم “داعش”، إضافة إلى المتطرفين اليمينيين بعد أن شهد العام الماضي أربع هجمات كبيرة.

وبحسب أحد الشهود الذي يُدعى سام كلاك ويعمل منتجاً في شبكة “بي بي سي”، فإن المشتبه بتنفيذه عملية الطعن والذي تمّت السيطرة عليه قال “طالما واصلتم قصف بلدان أخرى، فإن هذا النوع من الهراء سيستمر في الحدوث”.

وشهدت مانشستر نفسها هجوماً انتحارياً في مايو/أيار 2017 أسفر عن مقتل 22 شخصاً لدى مغادرتهم حفلا للمغنية الأميركية أريانا غراندي.

وقال شاهد عيان إن قوات الشرطة تنتشر حول محطة القطارات التي ظلت مغلقة لعدة ساعات بعد الواقعة.

 

المصدر وكالات

شاهد أيضاً