الثلاثاء 17 شعبان 1445 ﻫ - 27 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

3 ملفات رئيسية تسيطر على القمة الأوروبية في بروكسل

تسيطر ثلاثة ملفات رئيسية على القمة الأوروبية الخاصة، المقررة يومي الخميس والجمعة، وسط توقعات بمشاركة الرئيس الأوكراني.

ووجه رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال دعوة إلى قادة الدول الأعضاء في التكتل الأوروبي الـ27، لحضور القمة الأوروبية الخاصة في بروكسل، يومي 9 و١٠ فبراير/شباط.

وتتزامن القمة مع قرب إكمال الحرب في أوكرانيا عامها الأول في 24 فبراير/شباط، ما دفع ميشال إلى توجيه دعوة إلى الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، لحضورها.

وفي خطاب الدعوة الموجهة لقادة الدول الأعضاء، قال ميشال: “أود أن أدعوكم لحضور اجتماع خاص للمجلس الأوروبي في بروكسل يومي 9 و10 فبراير/ِشباط 2023.. سيكون لدينا ثلاث قضايا رئيسية على جدول أعمالنا: الحرب في أوكرانيا، واقتصادنا وقدرتنا التنافسية، وسياسة الهجرة الخاصة بنا”.

وتابع: “في متابعة للقمة بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا في كييف في 3 فبراير/شباط، وفي سياق الحرب الروسية التي استمرت قرابة عام كامل، سنواصل معالجة جميع جوانب دعمنا الثابت لأوكرانيا”.

ومضى قائلا: “أود أيضًا أن نناقش على وجه الخصوص مبادرة أوكرانيا من أجل سلام عادل على أساس الاحترام الكامل لسيادتها وسلامة أراضيها، والاستخدام المحتمل لأصول روسيا المجمدة والمعطلة” في إعادة إعمار أوكرانيا.

وفيما يتعلق بمحور الاقتصاد في أجندة القمة، قال ميشال: “منذ نشأته، ازدهر الاتحاد الأوروبي بسوقه الموحدة وانفتاحه على التجارة، ما يضمن الرخاء لمواطنيه وإبراز قيمه على مستوى العالم”.

وواصل: “بعد مرور ما يقرب من سبعين عامًا، لم يتغير هذا التركيز. نظرًا لأن الأسواق العالمية أصبحت أكثر قدرة على المنافسة، نحتاج إلى التأكد من بقائنا في الطليعة في التحول الرقمي والأخضر.. نريد أن نظل روادًا في الابتكار”.

ميشال قال أيضا في هذه النقطة: “بعد مناقشتنا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وبناءً على الاتصالات الأخيرة للمفوضية، أود أن نقدم المزيد من التوجيه بشأن استراتيجيتنا قصيرة وطويلة المدى للحفاظ على اقتصاداتنا أكثر ازدهارًا وتنافسية”.

وأوضح: “هذا يستلزم معالجة بيئتنا التنظيمية والاستثمارية ومناقشة أفضل مكان وأفضل طريقة لتقديم التمويل، مع الحفاظ على سلامة السوق الموحدة.. ستضع مناقشتنا في القمة الأسس لمزيد من العمل في هذا المجال في اجتماعاتنا في مارس/آذار ويونيو/حزيران” المقبلين.

وفيما يتعلق بالمحور الثالث، قال: “سنناقش أيضا وضع الهجرة.. تعد إدارة الهجرة أحد التحديات المشتركة المحددة لدينا الآن، وأعتقد في السنوات القادمة أيضا”.

وأضاف: “في مواجهة الأعداد المتزايدة من المعابر للهجرة غير النظامية، والتحركات الداخلية داخل الاتحاد، نحتاج معًا إلى إيجاد حل مستدام ومسؤول وإنساني” لقضية الهجرة.

وتابع: “أقترح أن نركز بشكل خاص على البعد الخارجي للهجرة، وتعزيز عملنا الخارجي، وتحسين عمليات عودة المهاجرين (إلى بلادهم الأصلية) والتحكم بشكل أفضل في حدودنا الخارجية، ومكافحة الاتجار والتهريب”.

طلبات زيلنيسكي
إلى ذلك، قال مسؤول أوكراني إن الرئيس فولوديمير زيلينسكي سيطلب من قمة زعماء الاتحاد الأوروبي يوم الخميس، تقديم مزيد من الأسلحة لمحاربة روسيا والمضي قدما في محاولة كييف الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وزار زيلينسكي بريطانيا يوم الأربعاء، وحصل على تعهد بتدريب الطيارين الأوكرانيين على طائرات مقاتلة متقدمة من حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

ومن المتوقع أن يصل زيلينسكي بروكسل، مركز الاتحاد الأوروبي، يوم الخميس لإجراء محادثات بين زعماء الاتحاد خلال القمة الخاصة.

وقال المسؤول الأوكراني في تصريحات لوكالة “رويترز”: “يسافر الرئيس إلى بروكسل للحصول على نتائج.. إنه في رحلة خارجية اليوم.. النتيجة الرئيسية هي الأسلحة.. نحن بحاجة إلى دعم المجلس الأوروبي لتسريع تسليم الأسلحة إلى أوكرانيا”.

وقال المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن كييف بحاجة إلى مدفعية بعيدة المدى وأنواع متعددة من الذخيرة، وكذلك دبابات قتال وطائرات مقاتلة.