الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أرسنال وسيتي.. معركة مبكرة بين عملاقين في دوري إنجلترا

سيحل مانشستر سيتي حامل اللقب ضيفا على وصيفه أرسنال غدا الأحد 8\10\2023 في مواجهة يمكن أن تحدد من جديد ملامح السباق على الفوز بلقب دوري إنجلترا الممتاز لكرة القدم.

ولم يتضح بعد إن كانت البطولة ستشهد مرة أخرى سباقا بين فريقين على اللقب أو أن السباق على اللقب سيكون أكثر ازدحاما هذا الموسم.

ولهذا السبب وإلى جانب أسباب أخرى أكد بيب جوارديولا مدرب سيتي إن مباراة الأحد في العاصمة البريطانية، رغم أهميتها، فإنها لن تكون أهم مواجهة سيخوضها فريقه خلال الشهرين المقبلين.

لكن الأهم بالنسبة لسيتي ستكون مباريات في الجولتين أو الثلاث المقبلة في دوري أبطال أوروبا حيث يمكنه من خلالها تأمين الصعود لمراحل خروج المغلوب مبكرا بعد أن بدأ دور المجموعات بفوزين متتاليين حتى الآن.

وتجاوز سيتي، الذي جمع 18 نقطة من أول سبع جولات محلية بعد ستة انتصارات وهزيمة واحدة، تأثيرات أول هزيمة له في الدوري الممتاز هذا الموسم مطلع الأسبوع الماضي وفاز 3-1 على رازن بال شبورت لايبزيج الألماني في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بفضل أهداف من فيل فودن وخوليان ألفاريز وجيريمي دوكو الأربعاء الماضي.

وإذا حافظ فريق جوارديولا على هذا المستوى فإنه يمكن أن يحجز مبكرا مكانه في دور 16 في البطولة الأوروبية الأولى للأندية ومن ثم يتحول كامل تركيزه بعد ذلك إلى الدوري المحلي خلال معظم فصل الشتاء.

وقال جوارديولا وهو إسباني “دوري أبطال أوروبا هو الأمر الأهم حتى الآن وحتى يستأنف ثانية في فبراير.

“ما أريده هو أن نكون من الفرق المنافسة فعليا على اللقب (الإنجليزي) عند حلول فبراير عند استئناف دوري الأبطال من جديد.. وأن نكون قريبين كثيرا من صدارة الدوري (الإنجليزي) وأن ننجح في أخر 10 مباريات في بطولتنا. دعونا نفعل ذلك ثانية.”

وقد نجحت هذه الطريقة في الموسم الماضي عندما تجاوز سيتي المنافس أرسنال في النهاية وانتزع لقب الدوري الممتاز قبل الجولة الأخيرة من الموسم.

أما أرسنال الذي جمع 17 نقطة من أول سبع جولات محلية بعد خمسة انتصارات وتعادلين فإنه ربما يجد المهمة أكثر صعوبة هذا الموسم بالنظر إلى ارتفاع سقف التوقعات والعودة، بعد غياب استمر ستة أعوام، إلى دوري الأبطال حيث خسر الثلاثاء الماضي على ملعب لانس الفرنسي 2-1.

وأنهى أرسنال أيضا مسيرة خسائر متتالية استمرت على مدار ثماني مباريات أمام سيتي بالفوز بمباراة درع المجتمع بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 مطلع أغسطس آب الماضي ما يصب في صالح الحالة النفسية لفريق المدرب ميكيل أرتيتا.

وقال الإسباني أرتيتا “نؤكد على شيء واحد وهو أنه يتعين علينا أن نكون في أفضل حال.. حتى نحصل على فرصة.”

وتحوم الشكوك حول إمكانية مشاركة بوكايو ساكا هداف أرسنال حاليا بعد خروجه مبكرا من مواجهة لانس بسبب إصابة في العضلات.

في الوقت نفسه سيغيب لاعب وسط سيتي المتميز رودري عن مواجهة الغد بسبب الإيقاف لثلاث مباريات الذي فرض عليه بسبب تعمده الخشونة وطرده في لقاء سابق.

    المصدر :
  • رويترز