الخميس 19 شعبان 1445 ﻫ - 29 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الباب الأولمبي لا يزال مغلقًا أمام الرياضيّين الروس.. ولكن!

لفت رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، سيباستيان كو، اليوم الإثنين، إلى أنّ الباب الأولمبي أمام الرياضيين الروس لا يزال مغلقًا لكنه قدم لهم أيضًا بصيص أمل من خلال الاعتراف بأن “الأمور تتغير” في العالم مع تسليط الضوء على مجموعة عمل تراقب الوضع.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قالت اللجنة الأولمبية الدولية إن رياضيي روسيا وروسيا البيضاء الذين يتأهلون في رياضتهم لألعاب باريس 2024 يمكنهم المشاركة كمحايدين دون أعلام أو شعارات أو نشيد وطني مما يغير موقف الحظر الشامل الأصلي بعد غزو أوكرانيا.

وجاء ذلك بعد توصية في مارس/ آذار الماضي وضعت المسؤولية على عاتق الاتحادات الرياضية الدولية لاتخاذ القرار حيث تحرك معظمها للسماح للرياضيين من البلدين بالعودة.

وردت ألعاب القوى، وهي الرياضة الأكبر والأكثر شعبية في الأولمبياد، على الفور بالقول إنها ستبقي على الحظر المفروض لكن موقف كو بدا أقل تشددا عندما تحدث إلى الصحفيين اليوم الاثنين.

وقال “لا يوجد تغيير.الشيء الأكثر أهمية هو أن استقلالية الاتحادات الدولية وقدرتها على اتخاذ ما يحلو لها من قرارات أمر مهم جدا. لقد أصدرنا قرارا نعتقد أنه كان في صالح رياضتنا. هل أرى أي شيء يتغير في المستقبل المنظور؟ لا أعرف. العالم يتغير كل خمس دقائق، والوضع يمكن أن يتغير. لدينا مجموعة عمل تراقب الوضع داخل الرياضة وستقدم المشورة والتوجيه (صنع السياسات) بشأن الظروف التي قد تكون ضرورية لإلغاء أي استبعاد”.

    المصدر :
  • رويترز