الأربعاء 14 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين اتحاد لاعبي التنس وصندوق الاستثمارات السعودي

وقع اتحاد لاعبي التنس اتفاقية شراكة استراتيجية مع صندوق الاستثمارات السعودي.

وقال اتحاد لاعبي التنس المحترفين اليوم الأربعاء إنه وقع مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي اتفاقية استراتيجية لعدة سنوات في خطوة تسلط الضوء على التأثير المتزايد للدولة الخليجية على الرياضة العالمية.

وسيصبح الصندوق السعودي الآن الشريك الرسمي للتصنيف العالمي للاعبين المحترفين وأيضا شريكا لاتحاد لاعبي التنس المحترفين في بطولات إنديان ويلز وميامي ومدريد وبكين وكذلك البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في تورينو والبطولة الختامية لنهائيات الجيل القادم في جدة.

وضخت السعودية أموالا ضخمة خلال السنوات القليلة الماضية في ألعاب رياضية كثيرة بينها كرة القدم وفورمولا 1 والجولف بينما يتهمها منتقدون باستخدام صندوق الاستثمارات العامة للتغطية على سجلها السيء في حقوق الإنسان.

وتنفي البلاد الاتهامات بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وتقول إنها تحمي أمنها القومي باستخدام قوانينها.

وقال اتحاد لاعبي التنس المحترفين إن صندوق الاستثمارات السعودي تعهد بتطوير ومنح الفرص للاعبين الشباب، وسيساهم أيضا في خطة “وان فيجن” الاستراتيجية التي تركز على الوحدة وتعزيز تجارب المشجعين والاستفادة من فرص النمو.

وقال ماسيمو كالفيلي الرئيس التنفيذي لاتحاد لاعبي التنس المحترفين في بيان “شراكتنا الاستراتيجية مع صندوق الاستثمارات السعودي تمثل لحظة مهمة للتنس.

“إنه التزام مشترك لدفع مستقبل الرياضة. مع التزام صندوق الاستثمارات العامة نحو الجيل القادم وتعزيز الابتكار وصنع الفرص للجميع، فإن الساحة جاهزة لفترة انتقالية جديدة من التقدم”.

وأعلن اتحاد لاعبي التنس في أغسطس آب الماضي أن نهائيات بطولة الجيل القادم للاعبين تحت 21 عاما ستقام في جدة حتى عام 2027 مع زيادة قيمة الجوائز إلى مبلغ قياسي قدره مليوني دولار.

وقال محمد الصياد مدير إدارة الهوية المؤسسية في صندوق الاستثمارات العامة “من خلال تعاوننا مع اتحاد لاعبي التنس المحترفين، سيكون صندوق الاستثمارات العامة عاملا مساعدا لنمو التنس العالمي، وتطوير المواهب وتعزيز الشمولية وقيادة الابتكار المستدام.

“تتوافق هذه الشراكة الإستراتيجية مع رؤيتنا الأوسع لتحسين جودة الحياة ودفع التحول في الرياضة داخل السعودية وفي جميع أنحاء العالم”.

وتستضيف السعودية أيضا بطولة استعراضية جديدة للتنس تضم نوفاك ديوكوفيتش ورافائيل نادال وثلاثة أبطال آخرين للبطولات الأربع الكبرى في أكتوبر تشرين الأول المقبل.

كما تم تعيين نادال سفيرا للاتحاد السعودي للتنس الشهر الماضي.

وزاد الجدل حول إمكانية استضافة السعودية للبطولة الختامية لتنس السيدات، خاصة مع اعتراض الأسطورتين كريس إيفرت ومارتينا نافراتيلوفا على أي خطوة في هذا الاتجاه، مما أثار انتقادات شديدة من سفيرة السعودية لدى واشنطن.

وقال اتحاد اللاعبين المحترفين إنه لا يزال يعمل على اختيار مكان إقامة النهائيات.

وأضاف فيما يتعلق بأي رعاية محتملة “كجزء من خططنا لتنمية قيمة تنس السيدات، نحن نتحدث بانتظام مع شركائنا التجاريين الحاليين والمحتملين حول أشكال التعاون الجديدة المحتملة.

“رغم أننا لا نستبعد أي شيء في المستقبل، إلا أنه لا يوجد تحديث جديد في الوقت الحالي”.

    المصدر :
  • رويترز