الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الملف الرئاسي على طاولة رباعية.. السعودية وأميركا وقطر وفرنسا

انتقل الملف الرئاسي إلى مدار البحث الجدي بين أميركا وفرنسا والسعودية وقطر، للنظر في كيفية اخراج الاستحقاق الرئاسي من دائرة الشغور القاتل والشروع نحو انتخاب رئيس جديد يعيد الحياة السياسية إلى لبنان.

مصادر مطلعة على أجواء اللقاءات الدولية، تشير إلى أن البحث سيتناول مساعدة لبنان للخروج من أزمته عبر انتخاب رئيس جديد وانتظام الحياة السياسية فيه على كافة الأصعدة.

وتضيف المصادر ذاتها لموقع “صوت بيروت انترناشونال”، “أميركا لا تريد التدخل مباشرة في الانتخابات الرئاسية ودورها يقتصر على اعطاء النصائح والوقوف الى جانب ما يتم التوافق عليه بينها وبين السعودية وفرنسا وقطر”.

أما بالنسبة لفرنسا، تقول المصادر إن “باريس على بينة من المعطيات المعقدة في لبنان، وهي استمزجت الأراء، ومن هذا المنطلق ترى ان الأمور معقدة نظراً لتصلب المواقف، وتريد وصول رئيس يقوم بتنفيذ الاصلاحات المطلوبة وتعتبر أن من دون هذه الإصلاحات لن يتعافى لبنان”.

ووفقاً للمصادر، “السعودية تريد المساعدة لكن هناك شروط، أن يكون الرئيس من خارج فريق “٨ آذار”، رئيس يتمتع بالمواصفات السيادية المطلوبة التي تحمي لبنان واستقراره، بعيد عن سياسة محور المقاومة الذي اضر بلبنان وبعلاقاته مع الدول الخليجية، رئيس حيادي يبعد لبنان عن الخروب الاقليمية ويقف الى جانب الدول العربية وقراراتها”.

وبالنسبة لقطر، ترى المصادر انها تواقف على ما يتم الانفاق عليه بين فرنسا والسعودية وأميركا، وما يهمها هو استقرار لبنان وكرامة شعبه، ولن تدخل في الزواريب السياسية الضيقة.

وتؤكد المصادر ان هذا الاجتماع الرباعي لن يدخل في أسماء المرشحين ولن يقترح اسماء، وسيكون بمثابة ورقة انقاذ ونصيحة للبنان للخروج كن أزمته واعادته الى السكة الصحيحة بعيداً عن الأجواء التعطيلية.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال