الخميس 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

باسيل إلى أحضان الأسد.. والنظام السوري يفضل فرنجية

بعدما فشل رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بفرض ترشحه الى رئاسة الجمهورية على حزب الله اختار اللجوء كخرطوشة أخيرة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد.

ويقول زوار دمشق لموق “صوت بيروت انترناشونال”، إن “باسيل يريد زيارة الأسد وهو فهلاً طلب موعداً وحدد له، لكن لا أحد يعلم توقيت الزيارة، لكنها ستحصل في المدى القريب جداً”.

ويضف الزوار، “زيارة باسيل اتت بعد عجزه عن اقناع الحزب بتبني ترشيحه، فأرد الذهاب الى سوريا عله يستطيع انتزاع وعد من بشار الأسد للضغط على حزب الله، لكن ما يريده باسيل لن يتحقق، لأن رئيس تيار المردة سليمان فرنجية رجل بشار الأول في لبنان، والنظام السوري يفضل السير بفرنجية بدلاً من باسيل”.

ويشير هؤلاء الزوار الى النظام السوري يعتبر أن التيار الوطني الحر اخذ فرصته الرئاسية عبر ميشال عون، والمرحلة اليوم ليست لمصلحة باسيل وعليه الانتظار ربما في المراحل المقبلة تكون حظوظه أوفر، فلا الاجواء الاقليمية مؤاتية للإتيان بباسيل رئيساً، ولا النظام السوري متحمس لهذا الخيار، ويفضل فرنجية، وهو ارسل رسالة الى حزب الله بتبني ترشيح فرنجية وتأمين الأكثرية له.

ويؤكد الزوار أن زيارة باسيل بلا فائدة من ناحية الانتخابات الرئاسية لأن الموضوع قد حسم، أما اذا أراد زيارة بشار كحليف أو من أجل أي مساعدة أخرى خارج عن سياق الاستحقاق الرئاسي فهو مرحب به في دمشق.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال