الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

باسيل خائف... لا حكومة قبل ضمان عدم محاسبته

لا يزال رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل يستنزف العهد حتى الرمق الأخير ويطالب بسلة مكاسب مقابل الافراج عن تشكيل الحكومة التي تبدو صعبة للغاية نظراً لنوعية المطالب التي يريد فرضها على الرئيس المكلف نجيب ميقاتي.

وفي السياق، يكشف مصدر مقرب من رئيس حكومة تصريف الاعمال ان باسيل اكثر ما يخشاه هو فتح الملفات في وزراة الطاقة بعد انتهاء عهد رئيس الجمهورية ميشال عون، ومحاسبة تياره على هدر مليارات الدولارات على ملف الكهرباء من دون اي انجاز او تقدم.

ويقول المصدر لموقع “صوت بيروت انترناشونال” ان باسيل يخشى الانتقام منه ومن تياره، وبالتالي طالب ميقاتي مرات عدة بسلة تعيينات قضائية وادارية رفيعة المستوى تضمن له وصول اشخاص محسوبين على تياره ومقربين منه لضمان طمس الملفات وقطع الطريق على اي محاولة قضائية تكشف ما ارتكبه التيار في وزراة الطاقة وعيرها من مواقع مسؤولية تسلمها وزراء ومدراء تابعين لباسيل.

ويرى المصدر ان تمسك باسيل بوزارة الطاقة هو من ضمن استكمال تحصين تياره من المحاسبة، وخوفه من ان تذهب الى فريق مناهض له يأتي على خلفية المخالفات الصفقات الني ابرمت في عهده وعهد وزرائه المتعاقبين.

وبحسب المصدر، يريد باسيل نأي تياره عن اي محاسبة مقبلة، كما انه يريد استكمال مسيرة العهد لكن عن طريق السياسة وتحقيق المكاسب ونيل المناصب التي تخوله الاستمرار في النهج ذاته، وكونه معاقب اميركياً لا يريد اي دعسة ناقصة تفاقم وضعه المأزوم.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال