الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد اليمن أتى دور سوريا.. روسيا تسحب البساط من تحت أقدام حزب الله

تاريخياً، كان لدى روسيا علاقات وثيقة مع سوريا، وكان حزب الله يحظى بدعم قوي من قبل سوريا وإيران، ومع ذلك، فإن العلاقة بين روسيا وحزب الله ليست واضحة المعالم، وهي تتأثر بالعديد من العوامل المختلفة.

في السنوات الأخيرة، تعاونت روسيا مع حزب الله في الحرب السورية، وذلك من خلال تزويده بالأسلحة والدعم اللوجستي، وكان حزب الله جزءاً من القوات الداعمة للنظام السوري في الصراع الدائر في البلاد، ومن المعروف أيضاً أن حزب الله له علاقات وثيقة مع إيران، والتي تعد من الدول الرئيسية التي تدعم روسيا في المنطقة.

ومع ذلك، فإن هناك بعض الاختلافات الواضحة بين روسيا وحزب الله، وخاصة فيما يتعلق بالموقف من الصراع في سوريا.

فعلى سبيل المثال، قد تعارض روسيا بعض الإجراءات التي تتخذها حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وحزب الله، وذلك بسبب تأثيرها السلبي على الاستقرار الإقليمي، وفقاً لمصادر دبلوماسية لموقع “صوت بيروت انترناشونال”.

بشكل عام، فإن العلاقة بين روسيا وحزب الله تعتمد على العديد من العوامل، بما في ذلك الأمن الإقليمي والاستقرار والمصالح السياسية والاقتصادية في المنطقة، وعلى الرغم من وجود بعض الاختلافات، إلا أنه من المحتمل أن تبقى هذه العلاقة قوية في المستقبل.

وتؤكد المصادر أن روسيا تريد استباق أي تداعيات للاتفاق السعودي الإيراني، وهي أبلغت النظام السوري بأنها ستجري تغييرات عسكرية تتعلق حول النفوذ على الأرض في سوريا، وتريد سحب البساط من تحت حزب الله في المناطق القابعة تحت سيطرة ايران وميليشياتها، بالتالي ستفرض روسيا سيطرتها على مناطق حزب الله والتي تعتبر روسيا ان ليس من دواع ان تبقى تلك المناطق تحت نفوذ حزب الله.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال