الأثنين 7 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تدخل دولي قريب.. لبنان على حافة الانفجار

لا تشير المعطيات المتوافرة بأن الاستحقاق الرئاسي سيُنجز بالقريب العاجل في ظل التعطيل الحاصل من قبل المنظومة الحاكمة.

وتخشى مصادر دولية بأن بجلب التعطيل تدخلاً دولياً لحلحلة الملف الرئاسي، فالوضع الاقتصادي لا يحتمل التعطيل ولبنان مطالب بجملة اصلاحات من أجل التعافي، والدول الداعمة باتت على قناعة بأن الطبقة الحاكمة فاشلة في كل المعايير.

ويقول سفير دولة كبرى بأنه سمع كلاماً من دولة كبرى حول لبنان، بأن الوضع الحالي اذا استمر على هذا النحو، سيستدعي تدخلاً غربياً وعربياً لوضعه على السكة الصحيحة، لأن هناك خشية على الاستقرار الأمني في لبنان.

ويؤكد السفير ذاته عبر “صوت بيروت انترناشونال” أن لبنان تخطى الخطوط الحمراء وبات على شفير الانفجار الكبير، فلا حكومة فعلية ولا رئيس للجمهورية، والمؤسسات معطلة، والوضع الاقتصادي سيئ والشعب اللبناني يعاني، وما تقوم به المنظومة الحاكمة يعتبر جريمة بحق الإنسانية يجب معاقبتها.

ولا يستبعد السفير ذاته ان تقوم الدول بالتدخل، لأن كل الرهانات الدولية سقطت بعد فشل الافرقاء السياسيين الاتفاق على رئيس، لا بل الامور تعقدت، وهناك من يتعمّد التعطيل ويرفض جميع الحلول المطروحة، ولبنان غير المستقر يشكل تحدياً للدول الغربية التي في غنى عن أي توتر امني الى جانب الحرب الدائرة بين روسيا و أوكرانيا.

إضافة إلى أن لبنان يشكل حاجة ضرورية في الشرق، واذا كان مستقراً يستقر الوضع في الشرق، كما أن لبنان نقطة حساسة تتأثر بتنامي النفوذ الإيراني، ومن هذا المنطلق، لا تريد الدول أي توتّر في لبنان يؤثر على عملية الاستقرار في الشرق.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال