السبت 5 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جنبلاط لن يسير بفرنجية.. تعطيل وفراغ بانتظار التسوية

مع احتدام الصراع السياسي بين الافرقاء السياسيين حول الانتخابات الرئاسية المقبلة، يمضي كل فريق بطريق نحو اختيار مرشحه لرئاسة الجمهورية، وعلى الرغم من الانقسامات حتى بين الحلفاء، وذهاب البعض نحو مرشحين غير مستفزين، يدخل الاستحقاق الرئاسي في دوامة الفراغ، كون لا احد قادر على ايصال مرشحه وجمع الاصوات التي تخوله الدخول الى بعبدا.

وفي هذا السياق، تكشف مصادر عليمة لموقع “صوت بيروت انترناشونال” الى ان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وعلى الرغم من اللقاء الذي حصل في دارته مع وفد حزب الله، الا انه غير متحمس لفكرة وصول رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الى الرئاسة، وهو ماض في تأكيد موقفه حول عدم وصول اي رئيس تابع لفريق سياسي، ويجاريه بهذا الرأي رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي بدوره يطالب برئيس يرضي كافة الافرقاء.

وتشدد المصادر، على ان بين موقف بري المتماهي مع جنبلاط، فقد حزب الله القدرة التجييرية وخسر أصواتاً كان يراهن على إعطائها لفرنجية، وهذا الامر أدى الى خلط الأوراق بعدما فقد كافة الافرقاء القدرة على ايصال مرشحه.

وتلفت المصادر، الى ان التيار الوطني الحر بخوض معركة الرئاسة منفرداً، بانتظار ان تتبلور الصورة لدى حزب القوات اللبنانية الذي اعلن رئيسه سمير جعجع بأنه مستعد للتضحية من اجل الاتفاق مع السياديين والتغييريين على ايم موحد للرئاسة.

ووفقاً للمصادر، هذا يعني ان الفراغ آت لا محالة، وهو المرشح الاوفر حظاً حتى اللحظة، وسيدخل لبنان في نفق التعطيل في ظل ازمة اقتصادية حادة، لربما يجلب التعطيل والفراغ تسوية ما دولية واقليمية تفرج عن هوية الرئيس المقبل.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال