الجمعة 4 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خلافات داخل الجيش الإلكتروني للتيار ورسالة إلى باسيل وجاي لحود.. "لسنا موظفين لديكم"

يبدو أن التخبط الحاصل داخل التيار الوطني الحر لم يقتصر على السياسة والملف الرئاسي، لا بل وصل إلى البنية الداخلية للتيار وفي أدق تفاصيلها.

وبعدما تم تسريب تسجيل صوتي للمسؤول عن الجيش الإلكتروني في التيار الوطني الحر جاي لحود وهو يعاتب المسؤولين عن المجموعات المولجة متابعة الجيش الإلكتروني وتنفيذ كل ما يطلبه لحود منهم، يبدو أن الأمور لن تسير على ما يرام فيما يتعلق في الجيش الإلكتروني وطريقة العمل، وهذا كان واضح خلال الصراخ والعتاب الصادر عن لحود في التسجيل الصوتي.

مصادر من داخل الجيش الإلكتروني التابع للتيار الوطني الحر والتي فضلت عدم ذكر اسمها، تؤكد ان التسجيل صحيح وهو لجاي لحود، ويعود تاريخه لفترة، وهي ليست المرة الأولى التي بتحدث فيها بهذه الطريقة مع جيشه الإلكتروني، وهذا الأسلوب السيء يتبعه لحود منذ زمن.

وتشير المصادر المذكورة لموقع “صوت بيروت انترناشونال”، إلى أن التسجيل تم تسريبه بعدما فشل العديد من الذين يعملون في الجيش الإلكتروني للتيار في ردع لحود عن معاملته السيئة لهم، وهم تقدموا بشكوى إلى رئيس التيار الوطني الحر النائب حبران باسيل عن سلوك لحود، لكن الشكوى لم تؤخذ بعين الاعتبار، بالتالي أتى تسريب التسجيل الصوتي كرسالة أولى من أجل تغيير سلوك لحود بالتعاطي مع الجيش الإلكتروني.

وتلفت المصادر إلى أنهم ليسوا موظفين لدى التيار أو لدى لحود، وعليه التعاطي معهم باحترام خصوصاً أن عملهم في الجيش الإلكتروني هو بمثابة تطوع، ولديهم أعمال أخرى وجامعات وهم ليسوا بمتفرغين فقط من أجل الجيش الإلكتروني.

وتكشف المصادر عن أن أسلوب لحود ليس السبب الأساسي لامتعاضهم، بل السياسة التي يتبعها الجيش الإلكتروني للتيار، وهي أثبتت فشلها، خصوصاً في نوعية المعارك الإلكترونية التي يختارها التيار والتي لم تقنع المنضوين في الجيش الإلكتروني فكيف لها أن نأتي بالنتائج المرجوة التي يطالب بها لحود؟

وتضيف المصادر، “لحود سيتقاضى أجراً أما نحن لا، واذا كان باسيل يتعاطى معه بنفس الطريقة التي يتعاطى معنا لحود بها، فنحن لن نقبل بهذه الطريقة وعلى التيار الوطني الحر أن يدرك بأننا لسنا موظفين لديه، نحن نؤمن بالتيار الوطني الحر الذي أسسه الرئيس السابق للجمهورية ميشال عون، لا بباسيل ولا بلحود وعليهم سلوك نهج ميشال عون”.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال