الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

دبلوماسي فرنسي: لبنان تخطى المحظور ويتجه نحو الفوضى

في ظل أزمة فراغ رئاسية يعيشها لبنان، وأزمة اقتصادية حادة يعمّق جراحها ارتفاع الدولار الأسود، تخشى مصادر دبلوماسية فرنسية من انهيار تام للبنان يصعب على الدول إنقاذه من الجرة الكبيرة التي سيقع فيها.

وتؤكد المصادر الدبلوماسية لموقع “صوت بيروت انترناشونال”، أن لبنان يتجه نحو الانهيار التام، ومسؤوليه غير آبهين لبلادهم ولا لشعبهم المسكين، كما أن حال السخرية التي يعيشها البرلمان اللبناني واللا مبالاة في الملف الرئاسي تؤكد أن هذا البلد لن يتعافى في المدى القريب.

وتكشف عن أن المساعي الدولية فشلت حتى اللحظة من انتشال لبنان من أزمته الرئاسية، فالفرقاء اللبنانيين يتمسكون ويتصلّبون بمواقفهم، ولا حلول قريبة في المدى المنظور، والملفات الدولية تشكل أولوية بالنسبة الى المجتمع الدولي ولبنان متروك الى حين بت هذه الملفات.

وتشير المصادر إلى ان نتيجة استمزاج الآراء اللبنانية لكل الأحزاب والكتل، ظهر أن الخلاف كبير وهناك هوّة كبيرة بين جميع الأطراف، وكل أسماء المرشحين الواردة غير قادرة إلى الوصول والتربع على كرسي الرئاسة، والوضع اللبناني بحاجة إلى عملية جراحية دقيقة، أو تسوية ما تكون مقبولة من قبل جميع الأطراف، لكن المجتمع الدولي لن ينوب عن المسؤولين اللبنانيين، خصوصاً بعدما لاقت كل الأفكار الدولة رفضاً تاماً من قبل الأفرقاء السياسيين اللبنانيين، ومن هنا يأتي الخوف من أن يذهب لبنان إلى الفوضى الأمنية والاجتماعية التي يصعب الرجوع منها.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال