الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عون... "حزب الله بمون"

وضع حزب الله لمساته الأخيرة على الحكومة التي يريد تأليفها، وهي حكومة منقحة حافظت على القسم الأكبر من الوزراء الحاليين، كي لا تعتبر حكومة موجهة صد رئيس الجمهورية ميشال عون الذي تنتهي ولايته في ٣١ تشرين المقبل.

وفي السياق، أفادت مصادر نيابية الى ان حزب الله يريد صفر مشاكل مع عون، خصوصا أن الاتفاق الذي ابرمه الحزب مع عون يقضي بإبعاد باسيل عن أي تدخل قد يعطل تشكيل الحكومة المقبلة.

وأضافت المصادر عبر “صوت بيروت انترناشونال”، “أن المرحلة المقبلة في غاية الدقة، وتتطلب حكومة كاملة الصلاحيات كي تدير الشغور الرئاسي الذي سلّم الجميع أمرهم بالفراغ في ظل تعذر الاتفاق على رئيس جمهورية جديد”.

وكشفت المصادر عن أن عون سلّم أمره لحزب الله لكنه غير راض، لأنه كان يريد ضمان صهره جبران باسيل في الرئاسة أو على الأقل تحقيق مكاسب وزارية يستطيع عبرها باسيل التحكم في زمام الأمور خلال مرحلة الفراغ.

ولفتت المصادر الى ان انزعاج عون من الحزب اتى على خلفية شعوره بأن هناك قرار بالتخلي عن باسيل، وتركه وحيداً أمام خصومه، خصوصاً بعدما هبطت أسهمه الرئاسية، لكن عون لا بريد افتعال الاشكالات مع حزب الله الذي اعطاه ما يريد خلال فترة العهد، لكن “الحزب بمون”، هكذا كان رد عون على مطالب حرب الله وفقاً للمصادر.

ويراهن عون بحسب المصادر على انقلاب اقليمي أو تسوية ما تأتي بعد الفراغ الرئاسي الطويل، وهذا ما تبقى له من آمال كي يرفع من حظوظ باسيل الرئاسية إلا أنه يدرك تماماً بأن الظروف الحالية ليست لمصلحة باسيل وطريق بعبدا غير معبدة أمامه.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال