الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

منشقون عن التيار يشكلون جبهة ضد باسيل.. ومفاجأة في الأسماء!

يتحضر التيار الوطني الحر إلى “وجعة راس” بحسب ما سمّاها قيادي سابق في التيار وهو لم يعد على علاقة جيدة مع النائب جبران باسيل، إذ وصل حال التيار اليوم بالضايع بعدما فشل في إدارة البلاد الوعود الكاذبة التي وعد بها رئيس الجمهورية ميشال عون الشعب اللبناني.

ويقول القيادي السابق لموقع “صوت بيروت انترناشيونال”، “كلام عون خلال مقابلته الأخيرة مؤسف للغاية، وهو فشل في تبرير ما قام به باسيل من اخفاقات، والقى اللوم كالعادة على الآخرين، واستفاق من نومه العميق في آخر أيام عهده وبدأ بتوزيع الأوسمة على المحاسيب الذي قدموا الطاعة للعهد”.

ويضيف، “وصلني عن طريق الخطأ بعضاً بما ينوي القيام به التيار، إذ أن المرحلة المقبلة ستكون مقلقة، تحركات التيار الوطني الحر ستكون مكثفة، فباسيل يريد الثأر من الذين ما خلوه، وسيلجأ الى المعارضة عير البنّاءة، أي سيعارض أي خطوة للحكومة وحتى للرئيس المقبل في حال تم انتخاب رئيس جمهورية جديد”.

ويكشف القيادي السابق عن أنه في صدد تشكيل جبهة معارضة للتيار تضم بعض المنشقين وبعض الذي استبعدهم حبران باسيل، مشيراً الى أن الاعلان عن هذه الجبهة ستكون قريبة جداً، وهناك مفاجأة بالأسماء التي ستشكل رأس هذه الجبهة من نواب ووزراء سابقين، وهو بانتظار نائبين حاليين للانضمام الى الجبهة، وستكون وظيفتها تصحيح مسار التيار الوطني الحر واعادة العقيدة التي فقدها منذ تولي باسيل رئاسة التيار.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال