الثلاثاء 11 محرم 1444 ﻫ - 9 أغسطس 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نصرالله يخشى من طعنة سورية.. وخوف من "بيعة" روسية - إسرائيلية

يعيش حزب الله حالاً من القلق حيال تغييرات في المواقف داخل النظام السوري المدعوم من روسيا، هذا القلق ناجم عن ظروف إقليمية نضجت قد تضع حزب الله تحت مقصلة تفاهمات تطيح وجوده في سوريا.

ووفقاً لمعلومات خاصة لموقع “صوت بيروت انترناشونال”، لم يعد حرب الله مرغوباً به في سوريا، على غرار ما يحصل في العراق من انتفاضات ضد نفوذ ايران، اذ ان النظام السوري لا يريد لحزب الله البقاء في سوريا تحت اوامر ايران، فإنا الرضوخ لأوامر القيادة السورية أو الرحيل.

وتشير المعلومات الى ان حزب الله يخشى تصرفات النظام السوري لأنه يدرك تماما ان بشار الأسد ملك المساومات والبيع والشراء وقد يبيع ورقة الحزب لإسرائيل عن طريق روسيا التي تريد تحجيم ايران في مناطق عملياتها وخصوصا في سوريا.

ومن بوادر هذا القلق، طلب حزب الله من كوادره وقياداته الانتقال للعيش في منازل خارج منطقة الضاحية، خوفا من ان يعمد النظام السوري على تسليم معلومات تتعلق بتلك القيادات الى إسرائيل بهدف تصفيتها خلال اي مواجهة مقبلة مع إسرائيل خصوصا ان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله بات يصعد تدريجيا خلال اطلالاته تجاه إسرائيل.

ولفتت المعلومات الى ان القيادة الروسية باتت تفاوض بشكل مباشر علو وجود حزب الله في سوريا، وتطلع الم طرده، وبات هناك حالة شعبية تشبه الحالة الايرانية الرافضة للشيعية الايرانية وميليشياتها التي باتت تسيطر على التجارة والاسواق السورية وتشتري اراض واسعة في سوريا، وتريد روسيا قطع تمدد ايران وميليشياتها مواكبة مع التغيرات الاقليمية المقبلة التي باتت تنضج وستظهر الى العلن في القريب العاجل.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال