برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نقاشات حادة داخل "التيار".. نصرالله أهان باسيل

يدور داخل أورقة ميرنا الشالوحي سجال حاد عن العلاقة مع حزب الله، وهناك من يرى أن هذا التحالف أضر بالتيار الوطني الحر وجعل منه أسيراً بيد الحزب الذي يتصرف وفقاً لمصالحه الاستراتيجية التي لها علاقة بإيران ولا يمكن الاستمرار بهذا السلوك.

وفقاً لمصادر خاصة لموقع “صوت بيروت انترناشونال”، فإن هناك اجتماعات ثنائية وثلاثية تحصل في ميرنا الشالوحي بين نواب تكتل لبنان القوي وبعض القيادات في التيار الوطني الحر لتقييم مسيرة التحالف مع حزب الله ومصيره في المدى القريب.

وتشير المصادر الخاصة إلى أن النقاشات تحتدم بعض الأحيان وترفع التقارير إلى رئيس التيار النائب جبران باسيل الذي بفضل البقاء في تحالفه مع “الحزب”، لكن بعض النواب أبلغوا باسيل بأن الاستمرار في هذا التحالف أصبح من المستحيل في ظل سياسة “الحزب” المعتمدة بالاستحقاق الرئاسي وتفضيل رئيس تيار المردة سليمان فرنجية على باسيل، بعدما خاض التيار معارك شرسة بالدفاع عن حزب الله لكن “الحزب” بحسب بعض قيادات التيار طعن باسيل في ظهره.

أما بعض نواب تكتل لبنان القوي، تقول المصادر أنهم وصولوا إلى نتيجة أن الاستمرار في محور المقاومة أفقد التيار الوطني الحر الشرعية المسيحية، وعلى الرغم من نتائج الانتخابات الأخيرة، فإن الشارع المسيحي اعطى القوات اللبنانية أكثر من التيار، وباعتقادهم أن السبب الرئيسي لهذه النتيجة هو استمر التحالف مع “الحزب”، بالتالي بات هناك ضرورة لإعادة النظر في اتفاق مار مخايل الذي لم يعد يعطي ثماره بالنسبة إلى التيار.

أما بعض القيادات، أبدت امتعاضها من كلام الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، عندما قال، نحن لانجبر احدا على التحالف معنا، ولا نريد غطاء من احد، وقالت، ان وقع هذه المواقف لم يكن مريحا لدى رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، الذي يتفادى الحديث عن شعوره وردة فعله امام وسائل الإعلام برغم كل إشارات وتعابير الضيق وعدم الارتياح، والتروي في تحديد الخطوات المقبلة، وتحديد العلاقة مع الحزب بعد التشدد بتأييد ودعم ترشيح فرنجية حت الان، برغم معارضة باسيل لذلك.

واعتبروا أن نصرالله اهان باسيل بعد مسيرة طويلة اعطى خلالها التيار كل ما لديه لحزب الله، في المقابل، وقف الحزب إلى جانب رئيس مجلس النواب نبيه بري ضد باسيل، كما عرقل مسيرة التغيير التي كان ينوي التيار القيام بها وفشل.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال