السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

البورصة السعودية تتراجع والقطرية ترتفع

تراجعت البورصة السعودية، اليوم الأحد 25 فبراير/شباط 2024، مع جني المستثمرين للأرباح بعد مكاسب في الآونة الأخيرة، في حين ارتفعت البورصة القطرية مدعومة بخطط الدولة الخليجية لزيادة إنتاج الغاز.

وهبط المؤشر السعودي 0.2 بالمئة منهيا سلسلة مكاسب استمرت 15 يوما مع تراجع سهم مصرف الراجحي 0.9 بالمئة وسهم البنك الأهلي السعودي، أكبر بنوك المملكة، 0.9 بالمئة أيضا.

وبشكل منفصل، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن شركة أرامكو تمكنت من إضافة كميات كبيرة للاحتياطيات المؤكدة من الغاز في حقل الجافورة غير التقليدي بلغت 15 تريليون قدم مكعبة قياسية.

وتراجع سهم عملاقة النفط أرامكو 0.2 بالمئة.

وصعد المؤشر في قطر واحدا بالمئة مع وجود معظم الأسهم في المنطقة الإيجابية، بما في ذلك سهم شركة الخليج الدولية للخدمات الذي قفز 7.5 بالمئة.

وتعتزم قطر، وهي من أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال في العالم، زيادة إنتاج الغاز بشكل أكبر رغم التراجع الحاد في أسعاره العالمية لتمضي قدما في خططها لاستخراج المزيد من الموارد وسط منافسة شرسة مع بلدان أخرى مثل الولايات المتحدة.

وأعلن سعد الكعبي الرئيس التنفيذي لشركة قطر للطاقة اليوم الأحد عن توسع جديد في إنتاج الشركة من الغاز الطبيعي المسال سيضيف 16 مليون طن سنويا إلى خطط التوسع الحالية، وهو ما سيرفع طاقتها الإنتاجية إلى 142 مليون طن سنويا.

وخارج منطقة الخليج، هبط مؤشر الأسهم القيادية في مصر خمسة بالمئة متخليا عن مستويات قياسية مرتفعة لامسها الأسبوع الماضي.

لكن سهم شركة طلعت مصطفى القابضة قفز 20 بالمئة بعد الاتفاق مع القابضة (إيه.دي.كيو) ومدن العقارية للتعاون في تطوير مشروع رأس الحكمة على ساحل البحر المتوسط ​​في مصر.

وقالت مصر يوم الجمعة إنها وقعت الاتفاق مع الإمارات لتطوير المنطقة المميزة بالساحل الشمالي وهو ما ​سيدر للبلد المثقل بالديون استثمارات بقيمة 35 مليار دولار على مدار الشهرين المقبلين.

وقال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي إن الاتفاق المبرم مع شركة القابضة (إيه.دي.كيو) قد يدر في النهاية استثمارات بنحو 150 مليار دولار.

    المصدر :
  • رويترز